شريط الأخبار

خريشة: المستهدف هو المقاومة و على الجميع الرد‎

01:40 - 27 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-رام الله

قال النائب الثاني لرئاسة المجلس التشريعي د.حسن خريشة أن ما يجري في غزة هو جريمة حرب ترتكب بحق الشعب الفلسطيني هيأت له إسرائيل منذ وقت عبر رسائل سلمتها للأعضاء الدائمين في الأمم المتحدة وعبر تصريحات جاءت من اكبر العواصم العربية، ما تم جريمة حرب منظمة مهد لها في ظل صمت عالمي على الحصار لمدة طويلة.

 

وشدد خريشة في حديث خاص مع "فلسطين اليوم" أن المستهدف الرئيسي في هذا القصف والهجوم ليس حركة حماس و إنما كل الشعب الفلسطيني والمقاومة على وجه الخصوص، ومن هنا حسبما يرى تبرز أهمية تفعيل المقاومة لصد العدوان والخروج من الصمت المطبق، فإذا" نجح العدو في وقف المقاومة و إسكاتها سنكون بحاجة لأجيال طويلة حتى يبرز من جديد العقل المقاوم من جديد".

 

و أعتبر خريشة أن على كل المقاومة في الضفة والقطع في لبنان وكل الدول العربية التوحد للرد على هذا الاعتداء، المطلوب فتح جبهات مقاومة أخرى في كل مكان في الضفة وفي لبنان وفي كل مكان للإعلان على مناصرة المقاومة في غزة

 

و شدد خريشة أن المطلوب حاليا من السلطة الفلسطينية والرئيس الفلسطيني اخذ موقف تاريخي والتوجه إلى العالم و المنظمات الدولية لوقف هذا الاعتداء، ف"التاريخ لم يرحم أحد".

 

و دعا خريشة رموز السلطة الفلسطينية الكف عن استخدام المصطلحات التي يكرهها الشارع الفلسطيني مثل "المقاومة العبثية" و"الصواريخ العبثية".

 

و توقع خريشة استمرار الهجوم على القطاع مشيرا الى ان إسرائيل تستخدم التكتيك الأمريكي في هذا العدوان حيث تقوم بالقصف والهجوم على القطاع بعد حصر خلف فقر وعوز وحالة إنهاك شديد،  و الان تأتي المرحلة الثانية بالقصف والذي سينتهي بالاجتياح الشامل للقطاع.

 

و اعتبر خريشة أن كل ما يجري هو لعبة انتخابية إسرائيلية بالاستفادة من الصمت العربي و الإسلامي، فكل حزب يريد الحصول على أصوات اعلي بحجم القتل الذي يقوم به في الوسط الفلسطيني.

 

و دعا خريشة كافة الشعب الفلسطيني " المنظمات الأهلية والحقوقية  وبسطاء القوم " لرفع صوتها و شرح قضيتها، القضية الفلسطينية العادلة ليرى كل الناس و يسمع ما يجري لهم، وليشعر اهلنا في القطاع انهم ليسوا وحيدين في الميدان.

 

 

 

 

 

 

 

انشر عبر