شريط الأخبار

إسرائيل: هدف العملية اجبار حماس على وقف غير مشروط لاطلاق النار

01:09 - 27 كانون أول / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قال تلفزيون اسرائيل ان الضربة الاسرائيلية على قطاع غزة هي ضربة افتتاحية وبداية لمعركة طويلة تم الاعداد لها مسبقا، مدعية ان حماس لم تخل المقرات رغم علمها بامكانية الهجوم على القطاع والمقرات الامنية.

 

واضافت ان الجيش لن يبقى يبحث عن خلايا كتائب القسام وانما سيضرب اهدافا رئيسية لحماس ليضعف رغبة حماس في القتال، مؤكدا انه تم قصف 30-40 هدفا حتى الان في القطاع.

 

وقال التلفزيون نقلا عن الجيش الاسرائيلي انه وضع قوات الجيش وقوات الانقاذ ونجمة داوود الحمراء في حالة استنفار قصوى في منطقة الجنوب المحيط بقطاع غزة.

 

وذكر ان غابي اشكنازي رئيس اركان الجيش شخصيا يتابع العملية على غزة التي كما قال ان عشرات الانواع من الطائرات العسكرية اشتركت في القصف على غزة مع امكانية توسيع العملية.

 

ايهود باراك وزير الجيش الاسرائيلي اعلن مساحة 20 كم حول القطاع منطقة ذات طبيعة خاصة اي اقل درجة واحدة من حالة الحرب.

 

وقال المراسل العسكري للقناة العاشرة الاسرائيلية الون بن دود هذه ليست حرب يوم او يومين وهذه عملية ضد حماس وليست ضد المواطنيين في غزه ولهدف حماس.

 

واضافت التلفزيون الاسرائيلي ان العملية الاسرائيلية عملية متدحرجة وسيجري تقييم الاوضاع بعد كل موجهة قصف لتقدير امكانية استمرار او التوقف ولكن التلفزيون الاسرائيلي اكد انه من السابق لاوانه بان نتحدث عن نهاية العملية الحالية.

 

وتوقع التلفزيون الاسرائيلي بان ترد حماس بكل قوة وقال مراسلها العسكري بان الرد الحمساوي مسألة وقت فقط.

 

واكد مراسل القناة الثانية الاسرائيلية اودي سيغل بان القرار بتنفيذ العملية الحالية اتخذ يوم الاربعاء الماضي وان باراك وليفني واولمرت هم من اقروا الشروع بها اليوم.

 

وتحدث روني دنيال المراسل العسكري والامني للقناة الثانية عن عملية قد تستمر لعدة ايام وستكون موجعه اكثر خلال الايام القادمة وان اسرائيل استعدت لاحتمال استمرار العمليات لعدة اسابيع اضافه الى استعدادها لاحتواء اية ردود فعل في الضفه الغربية .

 

واكد المراسل ان العملية ان بدأت بعد ان اكمل استعداداته وان باراك وغابي اشكنازي يشرفون مباشرة على العملية التي ستستمر حتى تحقيق اهدافها.

 

واكد المصادر الاسرائيلية بان هدف العملية لا يصل الى حد اسقاط حكومة حماس وانما تهدف الى وقف اطلاق الصواريخ وهو الامر الذي اكده بيان صادر عن مكتب اولمرت جاء فيه عبارة قوية وواضحه تقول "سنوقف اطلاق الصواريخ".

 

 

 

انشر عبر