شريط الأخبار

القاهرة تنوي دعوة "الصف الثاني" من الفصائل الفلسطينية الشهر القادم

09:37 - 26 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم - وكالات

قالت مصادر دبلوماسية مصرية مطلعة أنّ اتصالات مصرية مكثفة وصفتها بأنها "استكشافية" تجري مع الفصائل الفلسطينية، من أجل الوقوف علي رؤيتها وموقفها جميعاً من مسألة استئناف الحوار الفلسطيني بالقاهرة، الذي تعثر الشهر الماضي.

 

ونقل مراسل "قدس برس" عن تلك المصادر أنها شددت على أنّ الأمر برمته مازال رهن البحث والتشاور وتبادل وجهات النظر، نافية أن تؤثر الخلافات وتبادل الاتهامات التي جرت مؤخراً بين القاهرة وحركة "حماس" علي عقد هذا الاجتماع، "بالنظر الي خطورة الأوضاع في قطاع غزة وما يتعرض له الفلسطينيون من أبناء القطاع من إجراءات قهرية بسبب الحصار" .

 

وأكدت المصادر، التي طلبت عدم تسميتها، أنّ هذه المشاورات ما زالت جارية بين مصر والفصائل الفلسطينية، من أجل الاتفاق علي موعد عقد هذا الاجتماع التشاوري بينها في القاهرة، ورجحت عقده في النصف الثاني من كانون الثاني (يناير) المقبل، حال الاتفاق مع كافة الأطراف علي هذا الاجتماع.

 

وأشارت المصادر إلى أنه من المنتظر دعوة "الصف الثاني" من هذه الفصائل لوضع جدول أعمال الاجتماع التشاوري، فيما رأت أنه من المقرر أن يتم الاتفاق خلاله لإطلاق الحوار الشامل في وقت لاحق .

 

ولفتت المصادر في هذا الصدد الانتباه إلى أنّ الورقة المصرية التي قدمتها القاهرة من قبل إلى هذه الفصائل، والتي كان من المقرّر إطلاق الحوار علي أساسها في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي مازالت قائمة، نافية إجراء أية تعديلات عليها، معتبرة أنّ مثل هذه التعديلات "ستخضع للمشاورات بين الفلسطينيين باعتبارهم الطرف المعني بها"، كما قالت.

انشر عبر