شريط الأخبار

إصابة متظاهرين اثنين في مسيرة بلعين الاسبوعية ضد الجدار

08:43 - 26 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم: بلعين

أصيب متظاهرين فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي وعشرات آخرين بحالات إغماء واختناق من جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة السلمية التي نظمها أهالي قرية بلعين الجمعة بالتعاون مع اللجنة الشعبية لمقاومة جدار الفصل العنصري على أراضي القرية.

 

وخرج أهالي القرية بعد صلاة الجمعة في مسيرة شعبية حاشدة شارك فيها مجموعة من المتضامنين الدوليين وأخرى من اعضاء حركات السلام الإسرائيلية "فوضويون ضد الجدار".

 

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، والشعارات المناهضة لسياسة الاستيطان وبناء الجدار، وقد عبر المتظاهرون عن تضامنهم مع الأسرة داخل السجون الإسرائيلية وخصوصا مع أسرة الشهيد جمعة موسى، ومعتقلي عوفر.

 

إلى ذلك، أدانت اللجنة الشعبية الاعتداء على المعتقلين الفلسطينيين، وكذلك بالحكم على الأمين العام للجبهة الشعبية احمد سعدات ثلاثين عاما.

 

ورفع المتظاهرون أيضا يافطات أخرى تدعو الإسرائيليين إلى رفض الخدمة العسكرية في جيش الاحتلال، ودانوا اعتقال مجموعة رفضة الخدمة، وطالبوا بالإفراج عنهم.

 

وجاب المتظاهرون شوارع القرية وهم يرددون الهتافات ضد الاحتلال ويدعون إلى الوحدة الوطنية، ويدعون إلى الافراج الفوري عن المعتقلين، حيث شارك في المسيرة "سنتاكلوز" معبرا عن تضامنه مع أهالي قرية بلعين في مقاومتهم للجدار والاستيطان، وهنأ العالم الإسلامي بمرور عيد الأضحى المبارك والعالم المسيحي بحلول عيد الميلاد المجيد، قبل أن يشارك في المسيرة.

 

واطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط مما أدى إلى إصابة متظاهرين اثنين هما أديب أحمد أبو رحمة ووائل فهمي عبد المجيد ناصر، عندما اطلق جنود الاحتلال الرصاص من مسافة قريبة ما أدى إلى إصابته في ساقه ونقله مباشرة إلى مستشفى الشيخ زايد في رام الله لتلقي العلاج.

 

انشر عبر