شريط الأخبار

برج البراجنة : الجهاد الإسلامي تنظم اعتصاما حاشدا تضامناً مع غزة

06:11 - 26 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم - بيروت

نظّمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اعتصاماً حاشداً بعد ظهر اليوم الجمعة ، أمام مسجد الفرقان عند مدخل مخيم برج البراجنة في الضاحية الجنوبية لبيروت. وذلك تضامناً مع قطاع غزة الصامد الصابر.

 

وتخلّل الاعتصام عدة كلمات باسم حركة الجهاد والفصائل الفلسطينية وفعاليات أهالي مخيم البرج.

وفي كلمة حركة الجهاد التي ألقاها الأخ أيمن محمد والتي أكد من خلالها وقوف جميع أبناء شعبنا مع في الداخل والخارج مع أهلنا المحاصرين في قطاع غزة، وقال بأن هذا الحصار المفروض على غزة اليوم هو ثمن موقف شعبنا المقاوم والصامد، مشدداً على أن شعبنا لن يركع ولن يستسلم ولن تنكسر إرادته مهما حصل، وبأن المقاومة هي الطريق الوحيد لاستعادة الحقوق.

 

ودعا المتحدث باسم الجهاد إلى ضرورة إنهاء الانقسام الحاصل على الساحة الفلسطينية مؤكداً بأن على الجميع أن يصطفّ اليوم في وجه هذا العدو الصهيوني الغاصب.

 

وقال بأن النظام الرسمي العربي لا يرتكب خطئاً فقط بالسكوت على الحصار المفروض على غزة، بل أنه يرتكب خطيئة استراتيجية بالتفرّج على أهلنا هناك وهم يذبحون على مرأى ومسمع من الجميع. داعياً جميع العرب أن يتحركوا لمساندة هذا الشعب الصامد الثابت في أرضه.

 

فيما تحدث مسؤول القيادة العامة أبو موسى، في كلمة باسم الفصائل الفلسطينية وجه خلالها الشكر لأهالي غزة على ثباتهم وصمودهم وإسقاطهم للتهدئة المذلّة التي لم تحقق لشعبنا أي شيء، بل كان العدو هو المستفيد الوحيد منها. واستهجن المتحّدث صمت الأنظمة العربية المخزي، داعياً لعدم ترك غزة وأهلها وحيدين فيما الحصار يذبحهم كل يوم.

 

فيما وجه الشيخ محمد عبد الحليم في كلمة باسم أهالي مخيم برج البراجنة ،التحية لأهل غزة المرابطة على دينها ومبادئها، وإلى شعبنا الصامد الصابر المتمسّك بحقه.

 

كما تحدّث الشيخ عبد الحليم عن فضيلة الصبر، وبأن الصبر سنّة من الإيمان وجاء فيه (أي الصبر) العديد من الآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة، داعياً أبناء شعبنا إلى المزيد من الصبر والثبات أمام العدو الصهيوني.

 

وأضاف الشيخ عبد الحليم قائلاً: سؤال نطرحه؛ أين جيوش العرب والمسلمين ولماذا تكدّس أسلحتهم في المخازن!، هذه هي حال الجيوش العربية، أما أهل العقيدة والإيمان فيأبون إلا أن يرفعوا كلمتهم كل يوم بوجه غطرسة المحتل وبوجه الظلم والظالمين».

 

وختم كلامه بالدعاء لأهل غزة بالفرج والنصرة.

 

انشر عبر