شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: الحصار لن يثني عزائمنا ولن يكسر صمودنا

04:14 - 26 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : غزة

شارك الآلاف من عناصر الجهاد الإسلامي، بعد عصر اليوم الجمعة، في المهرجان الذي نظمته الحركة على شرف الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد قائد سرايا القدس في المنطقة الوسطى محمد عبد الله  (أبو مرشد) في صالة خدمات البريج وسط قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا أن المهرجان حضره شخصيات اعتبارية، وجهاء، أعيان ولفيفٌ من قادة فصائل العمل الإسلامي والوطني وفي مقدمتهم قادة الجهاد الإسلامي، بالإضافة لقادة أذرع المقاومة العسكرية المختلفة لا سيما قادة سرايا القدس.

وتحدث في بداية المهرجان الجماهيري الشيخ عبد الله الشامي القيادي في الجهاد الإسلامي، الذي أكد على صوابية نهج المقاومة الذي أثبت أن خيار التسوية الذي يراهن عليه البعض الفلسطيني فاشل.

وشدد الشيخ الشامي في كلمته التي ألقاها باسم عوائل الشهداء، على ضرورة الحفاظ على جذوة الجهاد من خلال المحبة والتعاون والتضحية وإفشال مخططات العدو، قائلاً:" اليوم أعداؤكم مرعوبين من مقاومتكم ومن صواريخكم (...) فصبركم ومصابرتكم ومرابطتكم مكتوبة لكم، حافظوا على وهج الدم وعلى الطريق والهدف وتوحدوا في ظل منهجكم الإسلامي".

وأشار الشيخ الشامي إلى أن مجيئه وكل المشاركين في عرس الشهيد (أبو مرشد) لم يأتِ للرثاء أو المواساة، وإنما لنتزود من الطاقة الإيمانية العظيمة التي امتلكها هذا الشهيد وكافة الشهداء الذين كانوا في طليعة المجاهدين والمرابطين.

وقال الشامي بهذا الصدد :" إن هذا الزاد الذي نستوحيه من الشهداء يأتي في الوقت الذي يهددنا فيه العدو بالاجتياح والعدوان ونقول له كلنا عشاق شهادة أطفالنا قبل رجالنا وفتياتنا قبل نسائنا".

بدوره، تحدث الشيخ نافذ عزام القيادي في الجهاد الإسلامي عن جملة مسائل في المهرجان  حيث جدد تأكيده على ضرورة تجاوز عقبة الانقسام الداخلي التي "يفترض أن تحفزنا للاقتراب من بعضنا أكثر وتكثف وتعزز الجهود من أجل الوصول إلى توافق".

وقال الشيخ عزام في كلمته التي ألقاها نيابةً عن حركته:" عانينا نتيجة الانقسام ويجب أن نعمل بكل قوة للخروج من هذا الإنقسام ، مستدركاً بالقول:" نعرف أن هناك معيقات عديدة، لكن مصلحة شعبنا تتطلب أن يضغط طرفي النزاع القائم على نفسيهما".

ومضى يقول:" "فتح" وحدها لن تحقق أي انجاز، و "حماس" أيضاً لا تستطيع مواجهة العدوان وحدها".

هذا وشدد الشيخ عزام على أن الحصار الذي تشتد حلقاته بإحكام على أهل غزة لن يثني عزائمهم ولن يكسر صمودهم، مبدياً تألمه لما يجري مع هذا الشعب المرابط.

وقال بهذا الصدد:" مشهدٌ يدمي القلوب ونحن نرى الطوابير تنتظر في الشوارع رغم تساقط الأمطار على رؤوسهم للحصول على رغيف الخبز".

انشر عبر