شريط الأخبار

يجب على إسرائيل الدفاع عن "مواطنيها" .. يديعوت

02:56 - 26 تموز / ديسمبر 2008

بقلم: عاموس عوز

القصف المنهجي لمواطنين في بلدات اسرائيل جريمة حرب وجريمة على البشرية. يجب على دولة اسرائيل الدفاع عن مواطنيها. من الواضح للجميع انه لا رغبة عند حكومة اسرائيل في دخول غزة، وان الحكومة تفضل استمرار الهدنة التي نقضتها حماس والغتها آخر الامر. لكن معاناة المواطنين في غلاف غزة لا يمكن أن تستمر.

لا ينبع عدم الرغبة في دخول غزة من تردد بل من علم واضح بان حماس متحمسة لجعل اسرائيل تخرج لعملية عسكرية: فاذا قتل في العملية الاسرائيلية عشرات او مئات من المواطنين الفلسطينيين والنساء والاولاد فسيقوى التطرف في غزة وربما ينهار نظام ابي مازن في الضفة ويأتي مكانه متطرفو حماس.

سيتكتل العالم العربي حول مشاهد الفظاعة التي ستبثها "الجزيرة" من غزة، ويسارع الرأي العام والعالمي الى اتهام اسرائيل بجرائم حرب. وهو نفس الرأي العام العالمي الذي لا يؤثر فيه القصف المنهجي لبلدات مواطنين في اسرائيل.

ستستعمل على اسرائيل ضغوط كثيفة لضبط نفسها. ولن تستعمل على حماس ضغوط كهذه لانه لا يوجد من يضغط على حماس ولانه لم يبقَ شيء تقريبا يضغط به على حماس. فاسرائيل دولة اما حماس فعصابة.

ما الذي بقي لنا نفعله؟ افضل سبيل لاسرائيل هي التوصل الى هدنة تامة عِوض  تخفيف الحصار عن غزة. اذا اصرت حماس على رفضها الهدنة واستمرت على قصفها مواطني اسرائيل فيجب الحذر من ان لا تكون العملية العسكرية لمصلحة حماس. فحساب حماس بسيط وساخر وذو دهاء: اذا قتل اسرائيليون ابرياء فذلك حسن. واذا قتل كثير من الفلسطينيين الابرياء فذلك أحسن. بازاء موقف كهذا يجب على اسرائيل أن تعمل بحكمة لا بانفعال.

انشر عبر