شريط الأخبار

أبرز عناوين الصحف العبرية: يديعوت أحرونوت: "مخاوف من جبهة ثانية مع لبنان"..

11:37 - 26 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم- غزة

على خلفية الكشف عن 8 صواريخ "كاتيوشا" معدة للإطلاق باتجاه إسرائيل في جنوب لبنان، عنونت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عددها الصادر اليوم الجمعة بـ"مخاوف من جبهة ثانية في لبنان". وفي هذا السياق نقلت الصحيفة عن مختصين إسرائيليين قولهم إن الصواريخ هي جزء من الترسانة الجديدة التي يقوم حزب الله ببنائها بعد الحرب الأخيرة على لبنان، استعدادا لمواجهة محتملة.

 

كما أبرزت الصحيفة في صفحتها الثانية تهديدات وزير الأمن الإسرائيلي، إيهود باراك، بجعل حركة حماس تدفع ثمنا فادحا. وأشارت في عنوان داخلي إلى أنه بالرغم من تواصل إطلاق الصواريخ، فقد أصدر باراك أمرا بفتح معابر قطاع غزة، وإدخال 40 شاحنة تحمل مساعدات إنسانية ومواد إغاثية. وفي المقابل نقلت تصريحات رئيس هيئة أركان الجيش، غابي اشكنازي، والتي جاء فيها أن "الوضع الحالي لا يمكن أن يستمر على ما هو عليه، وأن الجيش سوف يعمل بكامل قوته".

 

كما أشارت الصحيفة إلى ما درجت تسميته في وسائل الإعلام العبرية بـ"المحميات الطبيعية"، وذلك في إشارة إلى استعدادات قطاع غزة لمواجهة محتملة مع الجيش الإسرائيلي، والتي تشتمل على الخنادق المشجرة (المحميات الطبيعية) والأنفاق المفخخة ومنصات إطلاق الصواريخ والألغام والعبوات الناسفة الإيرانية الصنع والمضادة للدبابات. وأشارت هنا إلى أن التهدئة منحت حماس الوقت لبناء التحصينات وتعزيز قوتها وتسلحها.

 

كما نشرت الصحيفة تقريرا عن مواطنة من قرية كفر مندا في الجليل، تدعى سامية عبد الحميد (40 عاما)، والتي عانت من مشاكل متفاقمة في الرؤية منذ ولادتها، ونصحها الأطباء بإجراء عملية زرع قرنية، ولكن لم يتم العثور على قرنية مماثلة، إلا بعد أن توفي ولدها محمد (14 عاما) في أعقاب حادث دهس وقع قبل أسبوعين، وعندها بات بالإمكان زرع قرنية الابن بين جفني والدته.

 

وفي سياق الحديث عن انتخابات العام 2009، أشارت الصحيفة إلى تعرض الشرطي سابقا، غاي رايف، الذي أطلق النار على شهداء مدينة سخنين خلال هبة القدس والأقصى في العام 2000، إلى الرشق بزخات من الحجارة لدى قيامه بتعليق إعلان انتخابي لحركة "تسومت" قرب مستوطنة "أرئيل"، وبحسبه فقد تمكن بصعوبة من الفرار من المكان.

 

وأشارت الصحيفة أيضا إلى أن المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز، أصدر أمرا للشرطة بإجراء فحص لشأن شهبات تشير إلى حصول تزييف في الانتخابات التمهيدية لحزب "كاديما".

 

كما لفتت إلى استقالة عضو الكنيست أوري أرئيل من الحزب الجديد "البيت اليهودي" بعد أن كان مرشحا في المكان الثالث في القائمة. وبحسبه فإنه سيعمل على بلورة قائمة جديدة لتجديد "الاتحاد القومي". وكان قد استقال من قبله عضو الكنيست بيني ألون بعد أن جرى ترشيحه في المكان السابع عشر في القائمة، واستقال أيضا عضو الكنيست إيلي غباي. وعلى ما يبدو فإن عضو الكنيست تسفي هندل سوف يبقى في القائمة.

 

وتحت عنوان "انتخابات العام 2009"، أشارت الصحيفة إلى مصادقة "الليكود" على قرار بنيامين نتانياهو بضم حزب "أحي" التابع لعضو الكنيست آفي إيتام إلى الليكود. وأشارت في هذا السياق إلى أن نتانياهو كان قد رفض، قبل بضعة أسابيع، تنافس إيتام على مكان في قائمة الليكود، إلا أنه وبعد أن تبين أن بحوزته تمويلا يصل إلى 12 مليون شيكل، تراجع عن موقفه وقرر ضمه إلى صفوف الليكود في المكان الـ39 في القائمة.

 

كما أشارت الصحيفة إلى أن الليكود قد شكل طاقما خاصة يقود حملة انتخابية ضد رئيسة "كاديما" تسيبي ليفني، من باب أن منصب رئاسة الحكومة أكبر من أن تشغله ليفني.

 

 

انشر عبر