شريط الأخبار

الحياة اللندنية : مصر ستوجّه دعوات إلى الفصائل الفلسطينية بعد إنجاح التّهدئة

10:57 - 26 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – الحياة اللندنية

أبلغت مصر الرئيس محمود عباس في زيارته الاخيرة للقاهرة انها ستوجه مطلع العام الجديد، وبعد اتمام التهدئة، دعوات منفردة الى جميع الفصائل الى القاهرة للتباحث مع قياداتها في شأن اطلاق الحوار الوطني الفلسطيني.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت لـ «الحياة» ان الرئيس عباس طلب من القيادة المصرية استئناف جهدها الرامي الى اطلاق الحوار بين الفصائل بغية انهاء الانقسام واعادة الوحدة لشطري الوطن (الضفة الغربية وقطاع غزة)، وان القادة المصريين ابلغوه انهم سيوجهون دعوات فردية الى الفصائل للقدوم الى القاهرة مطلع العام الجديد.

واضاف ان القيادة المصرية ابلغت عباس ان هذه الدعوات ستوجه بعد انجاح موضوع التهدئة في غزة.

وتبحث القيادة الفلسطينية في رام الله اكثر من خيار للتعامل مع الانتخابات والحوار عام 2009. احدى وجهات النظر هذه تقول بالتوصل الى اتفاق مع «حماس» فقط على اجراء الانتخابات، مدركة صعوبة التوصل الى اتفاق شامل على تشكيل حكومة موحدة، واعادة بناء اجهزة الامن، وتحقيق شراكة كاملة في منظمة التحرير ومؤسساتها. وثمة وجهة نظر اخرى، تقول باستنفاد وسائل الحوار، وفي حال الفشل في التوصل الى اتفاق، يعلن الرئيس اجراء انتخابات عامة في الضفة والقطاع.

اما وجهة النظر الثالثة، فتقول بتجنب اجراء الانتخابات في الضفة في حال فشل الحوار، معتبرة ان اجراء حوار في الضفة من دون القطاع يكرس الانقسام بين شطري الوطن بصورة نهائية.

وتقول مصادر مطلعة ان عباس بدأ يميل الى وجهة النظر القائلة بإجراء الانتخابات في حال فشل الحوار، وعدم رهن العملية الديموقراطية والمؤسسة السياسية بالخلاف مع «حماس» الذي ليس ثمة في الافق، ما يشير الى قرب انتهائه.

 

انشر عبر