شريط الأخبار

الحكومة ترحب بإمكانية استئناف الجهود المصرية من أجل الحوار وتحذر من احتكار السلع ورفع الأسعار

08:19 - 25 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم - غزة

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني في حكومة غزة الاستاذ اسماعيل هنية تمسكه بابقاء الضفة الغربية وقطاع غزة وحدة جغرافية وادارية واحدة وانه لا احد يتعامل مع سياسة فصل القطاع عن الضفة او القاء تبعة القطاع اداريا في حجر مصر او الضفة في حجر الاردن وهذا موقف ثابت في سياستنا.

ودعا هنية في تصريحات صحفية وصلت فلسطين اليوم نسخة منها الى كسر الحصار عن قطاع غز وتأمين الحياة الكريمة لسكانه معتبرا أن مصر الشقيقة وبحكم الجوار والواجب تحتل أولوية في نظرنا لتحقيق هذا الهدف والمتمثل في رفع الظلم عن القطاع وأهله.

ومن ناحية ثانية رحب رئيس الوزراء بامكانية استئناف الجهود المصرية على صعيد الحوار الوطني متمنيا توفير المناخ المناسب لنجاح هذه المساعي مجددا ومطالبا في الوقت ذاته تمتين الجبهة الداخلية في وجه المخططات الاحتلالية الرامية الى تكريس الاحتلال وتجاوز الحقوق الثابتة لشعبنا الفلسطيني.

كما ادان هنية محاكمة الاحتلال للنائب أحمد سعدات الامين العام للجبهة الشعبية معتبرا ان هذه محاكمة غير شرعية ظالمة.

من جهته حذر الناطق باسم الحكومة الفلسطينية طاهر النونو من محاولات استغلال بعض التجار للحالة الراهنة والقيام برفع الاسعار او محاولة احتكار للسلع والبضائع واطلاق الشائعات على نحو يخدم تجاراتهم كما جرى تداوله اليوم من ادعاء لمنشورات تحتوي تهديدات غير صحيحة.

وأكد النونو خلال تصريحات صحفية له أن الحكومة  لن تتهاون مع أي محاولة لاستغلال المواطنين او القيام بالاحتكار ولن تسمح لاي جهة او شخص باللعب بأقوات المواطنين واحتياجاتهم وستتعامل بشدة مع أي محاولة من هذا النوع وندعو المواطنين للابلاغ عن أي محاولات للابتزاز تتعلق بالمواد الغذائية او الضرورية والاساسية.

 

انشر عبر