شريط الأخبار

العجرمي: وجهنا رسائل للجهات المعنية لممارسة الضغط على إسرائيل للالتزام بالمعاهدات الدولية الخاصة بالأسرى

04:48 - 24 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-رام الله

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين في حكومة رام الله أشرف العجرمي، اليوم، إن السلطة الوطنية وجهت رسائل إلى مختلف الجهات المعنية من أجل الضغط على إسرائيل للالتزام بالمعاهدات والمواثيق الدولية الخاصة بالأسرى.

 

وأضاف العجرمي خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة رام الله بالضفة الغربية حول استشهاد الأسير جمعة موسى (56 عاما) في مستشفى سجن الرملة: 'طالبنا بوجود لجنة تحقيق دولية لمتابعة أوضاع الأسرى والمعتقلين داخل السجون الإسرائيلية عن كثب، لضمان تطبيق كل الاتفاقيات المتعلقة بحقوق الأسرى، خاصة في ظل الإهمال الطبي المتعمد'.

 

وفي موضوع استشهاد الأسير موسى، قال العجرمي إن كل المحاولات للإفراج عن الشهيد ضمن الدفعة الأخيرة من الأسرى نظرا لخطورة وضعه الصحي باءت بالفشل، مؤكدا أن الشهيد تعرض للضرب الشديد من قبل سجانيه خلال نقله إلى المستشفى.

 

وأشار الوزير إلى أن الشهيد والمعتقل منذ 29 آذار/ مارس 1993، كان يعاني من عدة أمراض منها السكري، والقلب، والمسالك البولية، ومضى على وجوده في مستشفى السجن مدة طويلة، في ظل إهمال طبي واضح.

 

وأوضح أن السلطات الإسرائيلية نقلت جثمان الشهيد إلى معهد أبو كبير لإجراء عملية تشريح له، لافتا إلى رفض ذوي الشهيد لهذا التشريح، وأن الوزارة أوفدت محاميها لمتابعة الموضوع.

 

وتابع: 'إن استشهاد اثنين من الأسرى خلال العام الجاري، وسبعة آخرين في العام المنصرم، هو اكبر دليل على الإهمال الطبي، والمعاناة الشديدة التي يتعرض لها الأسرى من قبل السجانين الإسرائيليين'، مشيرا إلى أن السجون والمعتقلات الإسرائيلية تشهد حالات من الغليان، وكان آخرها ما حصل في معتقلي عوفر وهداريم.

 

يذكر أن الشهيد جمعه إسماعيل من مواليد مخيم شعفاط، واستشهد في ساعة متأخرة من الليلة الماضية في مستشفى سجن الرملة الإسرائيلي، بعد صراع طويل مع المرض.

 

وكان نادي الأسير الفلسطيني قد حذر في بيان له من الصمت والمواقف الدولية الخجولة التي شجعت دولة الاحتلال على الاستمرار في هذه السياسة، حيث بلغ عدد شهداء الحركة الأسيرة باستشهاد المناضل موسى 200 شهيدا.

 

 

انشر عبر