شريط الأخبار

أصوات إسرائيلية:" لا تهدئة بدون شاليط".. وحماس ستقبل باتفاق جديد في نهاية المطاف

01:07 - 24 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – "ترجمة خاصة"

"لا للتهدئة بدون جلعاد" دعوات أطلقها جنرالات إسرائيليون في جيش الاحتياط وسياسيون داخل تل أبيب، طالبت حكومة الاحتلال بعدم إبرام صفقة تهدئة جديدة بدون شرط الإفراج عن جلعاد شاليط الأسير الإسرائيلي في غزة.

 

ونقلت صحيفة معاريف العبرية عن عدد من ضباط الاحتياط في جيش الاحتلال مطالبهم بالإفراج عن 450 أسيراً فلسطينياً تطالب بتحريرهم حركة حماس مقابل شاليط، مشيرين إلى أن موضوع شليت يجب أن يكون في رأس سلم أولويات حكومة أولمرت في اتفاق التهدئة المتجدد، إذا كان مثل هذا الاتفاق.

 

قائد سلاح الجو الأسبق في جيش الاحتلال ايتان بن الياهو أيد مطلب تحرير شليت كجزء من اتفاق التهدئة المستقبلي، وقال في هذا الشأن إن كل ما يحصل مع حماس يجب أن يتضمن جلعاد شليت كعنصر أساس وإلا سنفقده.

 

كما انضم لهذه الدعوات سياسيون إسرائيليون، من بينهم شاؤول موفاز، مئير شطريت وايلي يشاي. يشاي، العضو في المجلس السياسي الأمني والذي قال :"طالما لا يخرج جلعاد شليت من العتمة إلى النور تربض سحابة ثقيلة فوق حكومة إسرائيل".

 

في هذه الأثناء توقعت مصادر عسكرية في "إسرائيل" أن تقبل حماس في نهاية المطاف باتفاق التهدئة المتجدد، ولكنها أشارت إلى أنه في كل الأحوال يعد الجيش الإسرائيلي الخطط نحو إمكانية التصعيد.

انشر عبر