شريط الأخبار

استشهاد أسير مقدسي مسن ومحكوم مؤبد ومريض منذ 10 سنوات ومركز الأسرى يطالب بالتحقيق

10:32 - 24 آب / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – رام الله

أعلنت مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي عن استشهاد الأسير المقدسي جمعة إسماعيل محمد موسى 65 عاما والمحكوم مؤبد و10 سنوات، وأكد نادي الأسير الفلسطيني إن موسى استشهد بسبب الإهمال الطبي المتعمد  واستمرار اعتقاله رغم إصابته بعدة أمراض منذ 10 سنوات.

وقال قدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني إن الشهيد جمعة موسى وهو من سكان مخيم شعفاط قرب القدس ومعتقل منذ شهر أيلول 1993، كان يعاني من أمراض القلب والسكري وغيرها، وهو مقيم في مستشفى سجن الرملة منذ 10 سنوات ويتناول يوميا كمية كبيرة من الأدوية، ولم تسمح سلطات الاحتلال بالإفراج عنه لغرض تلقيه العلاج المناسب.

واتهم رئيس نادي الأسير إدارة مصلحة سجون الاحتلال بإتباع سياسة قتل الأسرى الفلسطينيين في سجونها، مبينا أنه وباستشهاد الأسير جمعة موسى يرتفع عدد الأسرى الذين سقطوا في سجون الاحتلال نتيجة الإهمال الطبي والتعذيب والإصابة خلال اعتقالهم وبعدها إلى 200 شهيد منذ عام 1967.

واستنكر فارس تصعيد إدارة مصلحة السجون لإجراءاتها بحق الأسرى الفلسطينيين، مؤكدا أن استشهاد الأسير جمعة موسى يعد جريمة جديدة بحق الشعب الفلسطيني وبحق آلاف الأسرى في سجون الاحتلال وخاصة المرضى منهم.

من جانبه ادعى الجانب الإسرائيلي أن الأسير جمعة موسى توفي أثناء خضوعه للعلاج في مستشفى سجن الرملة الإسرائيلي  بعد تدهور حالته الصحية، مضيفا أن الشرطة الإسرائيلية فتحت تحقيقا في أسباب الوفاة.

 

مركز الأسرى يطالب بالتحقيق

من ناحيته نعى مركز الأسرى للدراسات استشهاد الأسير البطل جمعة إسماعيل محمد موسى ( 65 عاماً) من القدس في مستشفى سجن الرملة "نتسان" بعد تدهور حالته الصحية، ليلة أمس، وحمل المركز سلطات الاحتلال المسؤولية عن استشهاد الأسير الذي كان يعاني من أمرض مزمنة.

 

وأشار المركز ان الأسير جمعة من مواليد العام 1943 ومعتقل بتاريخ 29 اذار 1993 ومحكوم بالسجن المؤبد، وكان يعاني من أمراض القلب والضغط والسكري وهو من الحالات المرضية المقيمة بمستشفى الرملة، بجانب 30 حالة أخرى هم عرضة للموت في أي لحظة.

 

واعتبر المركز أن استشهاد الأسير جريمة حرب يرتكبها الاحتلال الصهيوني، وجريمة جديدة بحق الأسرى الفلسطينيين مطالبين بتشكيل لجنة للتحقيق في ظروف استشهاده وفتح ملف الأسرى المرضى والإهمال الطبي في سجون الاحتلال.

وكانت مصادر مصلحة السجون الصهيونية أعلنت اليوم الأربعاء عن وفاة أسير أمني في سجن نتسان، بعد أن تدهورت حالته الصحية.

وحسب تلك المصادر فإن الأسير شعر بتراجع في حالته الصحية، حيث تم نقله إلى عيادة السجن وهنالك حصل تدهور على حالته، وتم استدعاء طاقم إسعاف تابع لنجمة داوود الحمراء والذي بدوره أكد وفاة الأسير.

 

هذا وطالب رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات ملاحقة قيادة دولة الاحتلال قضائيا لمعاقبتها على الجرائم المتكررة التي ترتكبها بحق الأسرى الفلسطينيين والتي ذهب ضحيتها عشرات الأسرى إما بسبب انتهاك صارخ بحقهم وإعدامهم بدم بارد كما حدث فى معتقل النقب واستشهاد الأشقر أو بسبب سياسة الإهمال الطبي المتبعة في سجون الاحتلال ، وطالب حمدونة المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الاتفاقيات الدولية التي تنتهكها إسرائيل بحق الأسرى الفلسطينيين

انشر عبر