شريط الأخبار

الجبهة الشعبية تدعو لجعل يوم 25 ديسمبر يوما لمحاكمة قادة الاحتلال الإسرائيلي

10:05 - 24 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – رام الله

دعت حملة للتضامن مع الزعيم الفلسطيني أحمد سعدات، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، القوى الوطنية والإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني في العالم، من أجل "التحرك الجماعي والفاعل يوم 25 كانون أول (ديسمبر) من أجل  نصرة نضالات الأسرى الفلسطينيين والعرب في السجون".

 

وطالبت الحملة، في بيان لها، تلقته "فلسطين اليوم" الأربعاء (24/12)، بأن يتم "تحذير الاحتلال (الإسرائيلي) من مغبة مواصلة اعتقال أكثر من 11000 أسير فلسطيني وحوالي 100 أسيرة واحتجاز الأطفال وعشرات المرضى من ذوي الاحتياجات الخاصة واستمراره في اعتقال مناضلين مضى على وجودهم داخل السجون أكثر من 20 سنة".

 

و أشارت الحملة إلى أنه "في يوم الخامس والعشرين من شهر ديسمبر الجاري، تستعد محكمة صهيونية تمثل الاحتلال الصهيوني الجاثم بالقوة المسلحة فوق الأرض الفلسطينية، للنطق بالحكم في قضية القائد الوطني الكبير أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والعضو المنتخب في المجلس التشريعي الفلسطيني والأسير في سجون الاحتلال منذ ساعة اختطافه من سجن أريحا يوم 14 آذار/ مارس 2006".

 

كما أكدت، على أن "محاكمة القائد الوطني الكبير سعدات هي محاكمة سياسية بالدرجة الأولى، لا تستهدف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وأمينها العام وحسب وإنما تأتي في سياق تجريم وشطب حق الشعب الفلسطيني في المقاومة وممارسة كافة أشكال النضال من اجل دحر الاحتلال الإسرائيلي".

انشر عبر