شريط الأخبار

الأسرى للدراسات: خيام المعتقلات تكاد تخلع على رؤوس الأسرى من شدة الريح

09:37 - 24 كانون أول / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم – غزة

أكد مركز الأسرى للدراسات بأن هنالك تخوفات على صحة الأسرى وحياتهم من شدة البرد في المعتقلات والسجون الإسرائيلية، مضيفاً أن خيام المعتقلات تكاد تخلع على رؤوس الأسرى من شدة الريح .

 

وأضاف المركز أن الأسرى يصارعون برد الشتاء فى صحراء النقب والسجون والمعتقلات الإسرائيلية الأخرى وخاصة فى معتقل عوفر الذى سحبت منه الكثير من حاجيات الأسرى وممتلكاتهم ، وفى ظل حرمان الأقسام ( 2 ، 5 ، 6 ، 7 ) من الزيارات مدعية بأن هذه الأٌقسام قامت بالتحريض ضد سلطات الاحتلال .

 

وأكد المركز أن منع زيارات الأهالى لفترات طويلة كأسرى قطاع غزة تحت حجج واهية ، وعلى اثرها حرمان الأسرى من إدخال ملابس الشتاء والأغطية والحرامات يضر بحياة الأسرى .

 

وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن أن معاناة الأسرى تتضاعف مع بدء فصل الشتاء حيث شدة البرد ونقص الأغطية وقله الرعاية الطبية ومعاناة ذوى الأمراض المزمنة بسبب البرد واصابة آخرين بتقشب الجلد فى حين مماطلة الادارة من توفير وسائل تدفئة للأسرى ورفضها فى تزويدهم بالدواء المناسب والأغطية والملابس الشتوية التي يوجد نقص فيها.

 

وناشد حمدونة الجمعيات والتنظيمات والمؤسسات الرسمية والأهلية تنظيم الفعاليات والاعتصامات والمظاهرات المساندة للأسرى والداعمة لهم وإعادة فرض هذه القضية لتكون هَم الاعلامى والسياسي والحقوقي والمستوى الجماهيري .

 

واعتبر المركز أن الصمت عن هذه الانتهاكات محلياً وعربياً ودولياً يشجع الحكومة الإسرائيلية وإدارة مصلحة السجون للاستمرار في استهتارها بحياة الأسرى والعبث بمبادئ حقوق الإنسان وبالقوانين والمواثيق الدولية .

انشر عبر