ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

رفضا لقرار ترامب..

أكثر من 80 إصابة بمواجهات عنيفة في « يوم الغضب » بالضفة والقدس

  • فلسطين اليوم - رام الله
  • 11:51 - 20 ديسمبر 2017
مواجهات الضفة مستمرة مواجهات الضفة مستمرة
مشاركة

أصيب العشرات من المواطنين بالرصاص والاختناق في مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال « الإسرائيلي »، في محافظات عدة في الضفة الغربية المحتلة لليوم السادس عشر على التوالي منذ اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لـ« إسرائيل ».

وأفاد مراسلنا، بأن مواجهات عنيفة اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال « الإسرائيلي »، في الخليل المدينة وحلحلول شمال الخليل، والمدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، وقلقيلية حاجز حوارة، والمدخل الجنوبي لمدينة أريحا، وفي رام الله بقلنديا شمال القدس، وبيت أيل شمال البيرة، واستخدمت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق المواطنين.

ووفقاً للهلال الأحمر الفلسطيني فإن أكثر من 80 مواطناً أصيبوا في المواجهات العنيفة التي اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال في مدن مختلفة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين، موضحة أن ثلاثة إصابات بالرصاص الحي و23 بالرصاص المطاطي و43 حالات اختناق و12 رضوض جراء الاعتداء عليهم بالضرب المبرح.

وفي مدينة القدس عاصمة فلسطين الأبدية اندلعت عدة مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال على حاجز قلنديا شمال العاصمة، ما أدى لوقوع 23 إصابة في صفوف المواطنين وتم نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم.

ووفقاً لطواقم الهلال الاحمر الفلسطيني، فإن الاصابات على حاجز قلنديا تنوعت بين الاختناق والرصاص المطاطي.

وفي شارع صلاح الدين بالقدس المحتلة أصيب عدد من المواطنين بالاختناق الشديد نتيجة قمع قوات الاحتلال « الإسرائيلي » لمتظاهرين كانوا في طريقهم إلى باب العامود في المسجد الأقصى المبارك.

وأفاد مراسلنا أن العشرات من المواطنين في القدس المحتلة تظاهروا في شارع صلاح الدين رفضاً لقرار ترامب ورفعوا الأعلام الفلسطينية، مبيناً أن قوات الاحتلال كانت تُلاحق الشبان رافعي العلم الفلسطيني.

أما في رام الله أصيب ثلاثة مواطنين في مواجهات التي اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال، إصابتان بالرصاص الحي، وإصابة جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وفي بيت لحم شارك العشرات من المواطنين في مسيرات ضد قرار ترامب، ما دفع قوات الاحتلال « الإسرائيلي » باستخدام القوة المسلحة في تفريق المواطنين ما أدى لإصابة مواطن بقنبلة غاز في الوجه وعدد بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

أما في مدينة الخليل اندلعت العديد من المواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال سوءا في الخليل المدينة وحلحلول شمال الخليل ما أدى لإصابة العديد من المواطنين بالاختناق الشديد.

وفي بيت أمر شمال الخليل فقد أصيب مساء اليوم الأربعاء، فتى بالرصاص الحي، وآخران بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق، في المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الناشط محمد عوض، إن قوات الاحتلال أصابت فتى 16 عاما بالرصاص الحي من سلاح « كاتم للصوت » في الفخذ خلال المواجهات في منطقة عصيدة، وحاولت اعتقاله، وجرى نقله إلى إحدى مستشفيات الخليل لتلقي العلاج، وآخرين بالرصاص المعدني، والعشرات بحالات اختناق.

وأضاف أن قوات الاحتلال منعت المركبات من المرور عبر منطقة عصيدة « مدخل البلدة » وأغلقت المحال التجارية في المكان، واعتلت أسطح بعض المنازل القريبة.

وفي قلقيلية اندلعت ظهر اليوم الأربعاء، مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال « الإسرائيلي »، في حي النقار غرب مدينة قلقيلية، بعد دعوات للتعبير عن رفض إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس، ولم يبلغ عن وقوع اعتقالات أو إصابات.

بينما في نابلس نظمت الفصائل الفلسطينية مسيرة جماهيرية، انطلقت اليوم الاربعاء، من وسط مدينة نابلس، رفضاً للإعلان الأميركي باعتبار القدس عاصمة لـ« إسرائيل ».

وأكد المشاركون ضرورة توحيد كافة الجهود خلف القيادة الفلسطينية، في إطار مواجهة القرارات الأميركية، والتصعيد مع الاحتلال « الإسرائيلي ».

وعقب انتهاء المسيرة توجه المشاركون إلى حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس؛ للتعبير عن رفضهم لإعلان ترامب وزيارة بنس المرتقبة، وتصدت لهم قوات الاحتلال « الإسرائيلي » بالرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع ما أدى لوقوع سبعة مواطنين على الاقل، بالأعيرة النارية المغلفة بالمطاط، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز حوارة العسكري.

وأفادت مصادر طبية، بأن سبعة مواطنين اصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، كما أصيب 17 مواطنا على الاقل بحالات اختناق في المواجهات الدائرة على حاجز حوارة.

وفي ذات السياق اقتحمت قوات الاحتلال البلدة وسط إطلاق كثيف للرصاص الحي والمطاطي، الامر الذي أدى إلى اندلاع مواجهات في المنطقة الاثرية.

يتبع..