شريط الأخبار

رام الله : أجهزة أمن السلطة تعتقل شقيق شهيد من قادة سرايا القدس وتنقله للمستشفي بعد تعذيبه

09:27 - 23 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم –رام الله

اعتقلت أجهزة أمن حكومة "فياض" في مدينة رام الله بالضفة المحتلة أحد مجاهدي سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في بلدة طوباس القريبة من جنين وشقيق لأحد شهداء سرايا القدس .

 

وقال مصدر قيادي بالحركة "أن قوة من جهاز المخابرات الفلسطينية اعتقلت المجاهد نور صوافطة من مجاهدي سرايا القدس بعد أن اقتحمت منزله عائلته بطوباس وقامت بتفتيش المنزل بحثاً عن قطعة سلاح بحوزة المجاهد صوافطة".

 

وأضاف المصدر "أقدم أفراد القوة الذين كانوا ملثمين بالاعتداء علي المجاهد صوافطة وأفراد عائلته وإهانته أمام العشرات من المواطنين، ومن ثم تمت عملية نقله لسجن المخابرات، حيث تم تعذيبه بقسوة مما أدي لنقله إلي أحد المستشفيات لتلقى العلاج إثر إصابته بكسور بالغة في أنحاء مختلفة من الجسد".

 

وأوضح المصدر "أن صوافطة قد خرج منذ أشهر من سجون الاحتلال، وهو شقيق أحد أبرز قيادات السرايا في الضفة الغربية "صلاح صوافطة" والذي اغتالته قوات الاحتلال بعد سنوات من الملاحقة".

 

وفي سياق متصل استنكر المصدر إقدام قوة مشتركة من جهازي الأمن الوقائي والمخابرات بملاحقة القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بالضفة الشيخ "خضر عدنان" بعد أن ألقي كلمة في بيت عزاء الشهيد جهاد نواهضة باليامون.

 

وقال المصدر "إن إقدام القوة الأمنية بإهانة الشيخ خضر عدنان وإطلاق الشتائم الغير لائقة بحقه وحق عدد من الشهداء أمام المواطنين هي إهانة للمقاومة ولتضحياتها ولشهدائها وجرحاها وأسراها في سجون الاحتلال الذين قضي بينهم الشيخ عدنان عدة سنوات متنقلاً في سجون الاحتلال".

 

وطالب المصدر فصائل المقاومة الفلسطينية إلي الوقوف وقفة جدية أمام ما يدور في الضفة المحتلة من ملاحقات متواصلة من قبل أجهزة أمن السلطة لمجاهدي المقاومة والتعرض لهم وإهانتهم ، فيما لم تقوم هذه الأجهزة بأداء واجبها بحماية المواطنين من الاعتداءات المتكررة للمستوطنين بحقهم.

 

انشر عبر