شريط الأخبار

"خريشة" لـ"فلسطين اليوم": من يريد استئناف الحوار لا يقطع الرواتب عن 200-300 موظف يوميا بالضفة

07:39 - 23 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-خاص

أكد الدكتور حسن خريشة عضو المجلس التشريعي أننا بحاجة لتحضيرات جدية للبدء في الحوار الوطني الفلسطيني.

 

حديث "خريشة" هذا جاء بعد تأكيد الرئيس محمود عباس اليوم أن مصر ستستمر بجهودها لاستئناف الحوار الفلسطيني.

 

وأوضح "خريشة" خلال اتصال هاتفي مع مراسل "فلسطين اليوم" أن المطلوب أولا لإنجاح الحوار الوطني هو توقف كل من حركتي "فتح وحماس" بدرجات متساوية عن استخدام مصالح المواطنين "كرهينة ومادة ابتزاز" عند كل طرف، وضرب مثالا على ذلك بعملية قطع رواتب الموظفين في الضفة الغربية من قبل حكومة "فياض"، وكشف أننا نشهد قطع رواتب ما بين 200-300 موظف يوميا للاشتباه بهم بأنهم صوتوا لصالح حركة حماس في انتخابات عام 2006، بالإضافة إلى عملية قطع الرواتب المستمرة لموظفي قطاع غزة من قبل نفس الحكومة.

 

كما أشار "خريشة" إلى أننا بحاجة لتعزيز الحريات العامة في الضفة وغزة، وتوفر نية وإرادة حقيقية لإنجاح الحوار.

 

وردا على سؤال إن كان يلمس جدية لدى الطرفين لإنهاء الإنقسام، أوضح "خريشة" أنه لا يلمس أي جدية في ذلك، وأن كل التصريحات تأتي في سياق الاستهلاك الاعلامي، وأضاف أنه لو أن هناك جدية في هذا الموضوع لتوقفت الإجراءات الخاطئة ضد المواطنين منذ فترة طويلة.

 

وحول ما يقال بأن قضية الحوار الوطني أصبحت خلفنا، تمنى "خريشة" ألا يكون ذلك صحيحا، لكن كل الدلائل تشير إلى عدم جدية الأطراف المتصارعة، حتى أن باقي الفصائل الغير مشاركة في هذا الصراع أخذت تكيف نفسها لتتعايش مع هذا الوضع المؤسف.

 

وختم "خريشة" تصريحه بأنه عندما تشعر القيادات الفلسطينية من كلا الطرفين أن مصالحها مهددة، فعندئذ ستلجأ لحوار جدي ينهي الانقسام.  

 

  

انشر عبر