شريط الأخبار

اختبارات سهلة للكبار في كأس مصر

07:32 - 23 حزيران / ديسمبر 2008

 

القاهرة/ تخوض الأندية الكبرى اختبارات سهلة في الدور الـ32  لمسابقة كأس مصر في الأيام الثلاثة المقبلة، إذ تبدو كفة أندية الدرجة الأولى راجحة للتأهل إلى الدور ثمن النهائي كونها تواجه فرقاً من أندية الدرجتين الثانية والثالثة وكذلك في ظل التفاوت الكبير ما بين فرق تشعر باستقرار مادي وفني وتمتلك لاعبين بالملايين وفرق تعيش على المساعدات والتبرعات.

 

تبرز مباراة الأهلي مع الكروم حيث ينتظر الجميع شكل الأهلي الجديد بعد الإخفاق الياباني في بطولة كأس العالم للأندية وحلوله في المركز السادس بعد خسارته مباراتين أمام باتشوكا المكسيكي 2-4 بعد التمديد، واديلاييد المكسيكي  صفر-1، لذلك يبحث الأهلي عن فوز يصالح به جماهيره واضعاً أمام عينيه شبح الخروج على غرار الموسم الماضي أمام بترول أسيوط في الدور نفسه بهدف حمدي سيف المنتقل هذا العام إلى الشرطة.

 

وعقد البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي اجتماعاً مع اللاعبين طالبهم  بنسيان الماضي وبدء صفحة جديدة أمام الجماهير في ظل صعوبة المواجهات القادمة والمباريات المؤجلة في الدوري أمام الزمالك والاسماعيلي وحرس الحدود وطلائع الجيش والترسانة.

 

من المتوقع أن تشهد مباريات الكأس الدفع بعدد من العناصر غير الأساسية رهينة دكة البدلاء خاصة بعد حالة التمرد التي أعلنها صراحة بعض اللاعبين بعد أن كانوا نجوماً في فرقهم قبل انضمامهم للأهلي أمثال احمد حسن فرج لاعب المحلة السابق وصيف هداف الدوري وهاني العجيزي والقطري حسين ياسر المحمدي وحسين علي ومحمود سمير.

 

وأكد جوزيه خلال اجتماعه مع الجهاز الفني حاجة الفريق إلى حارس مرمي ومدافع ومهاجم لتدعيم الخطوط بعد الإصابات التي تعرض لها بعض اللاعبين وتقدم معظم اللاعبين في السن.

 

الزمالك – بني عبيد

 

يواجه الزمالك حامل اللقب فريق بني عبيد المغمور على ملعب الأخير واضعاً أمام عينه شعار "لا تراجع ولا استسلام" بعد العرض القوي أمام الشرطة 3-1، وهي فرصه قد يجدها الزمالك للاحتفاظ بالكأس للمرة الثانية على التوالي في ظل تدهور نتائجه في الدوري وعجزه عن تحقيق الفوز آخر 6 مباريات قبل مباراة الشرطة.

 

يدخل الزمالك اللقاء مكتمل الصفوف بعد عودة المستبعدين والموقوفين وارتفاع مستوى معظم اللاعبين خاصة عبد الحليم علي وشيكابالا واحمد مجدي ونجاح تجربة الدفع  بالناشئين علاء علي واحمد الميرغني.

 

الداخلية – الاسماعيلي

 

ويستضيف الداخلية الساعي إلى الصعود إلى دوري الأضواء الاسماعيلي ثاني الدوري في مباراة سهلة للأخير قبل السفر إلى الجزائر لمواجهة اتحاد العاصمة في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري البطال العرب، والمواجهة الصعبة أمام الأهلي في 3  كانون الثاني/يناير المقبل في مباراة مؤجلة من المرحلة الخامسة من الدوري.

 

وفي ملعب السويس يستضيف بتروجيت متصدر الدوري فريق مركز شباب الجندي في مباراة شبه محسومة لفريق يعتلي قمة الدوري وطموح الحصول على بطولة لأول مرة في تاريخه.

 

على العكس، يحل انبي صاحب المركز الثاني ضيفاً على تليفونات بني سويف الطموح وصاحب الخبرة بكأس مصر وسط آمال مشروعة أن يكون بين الكبار، لذلك يدخل انبي اللقاء محاولاً إجهاض طموح المنافس بتشكيلته الأساسية.

 

وتعتبر باقي المباريات شبه محسومة في ظل التفاوت الكبير بين أندية القسم الأول والثاني خصوصا الاتحاد السكندري مع المنصورة، وغزل المحلة مع البلدية التي ربما تشهد أولى مفاجآت الكأس نظراً لحساسية لقاءات الفريقين وانخفاض مستوى الغزل في  الفترة الأخيرة، وطلائع الجيش مع أبو قير للاسمدة، وحرس الحدود مع أبو قرطاس، والاولمبي أمام القناة، والترسانة مع الزرقا، وبترول أسيوط مع عرب الرمل، والاتصالات مع الجونة.

 

وتأجل مباراة الشمس مع المصري لسفر الأخير إلى الجزائر لخوض مباراة الإياب في بطولة كأس أندية شمال أفريقيا الفائزة بالكأس الجمعة المقبل (1-صفر ذهاباً).

 

تحديد مواعيد المباريات المؤجلة للأهلي

 

على جانب آخر، حددت لجنة المسابقات التابعة للاتحاد المصري لكرة القدم اليوم الثلاثاء مواعيد المباريات الخمس المؤجلة للأهلي حامل اللقب مع  الترسانة والاسماعيلي والزمالك وحرس الحدود وطلائع الجيش.

 

يستهل الأهلي مبارياته التي تأجلت بسبب مشاركته في مسابقة دوري أبطال أفريقيا وبطولة العالم للأندية، بمواجهة الترسانة الاثنين المقبل ضمن مباراة مؤجلة من  المرحلة الثانية عشرة، تليها مباراة الاسماعيلي المؤجلة من المرحلة الخامسة في 3  كانون الثاني/يناير المقبل، ثم القمة الكلاسيكية أمام غريمه التقليدي الزمالك في  11 منه ضمن المرحلة العاشرة، فحرس الحدود في 19 من الشهر ذاته وهي مؤجلة من  المرحلة الرابعة عشرة.

 

ويختتم الأهلي مبارياته المؤجلة بمواجهة طلائع الجيش في 31 كانون الثاني/يناير ضمن المرحلة الخامسة عشرة وذلك قبل انطلاق الدور الثاني للدوري يومي 4 و5  شباط/فبراير المقبل.

 

انشر عبر