شريط الأخبار

حكومة رام الله وبنك الرفاه يوقعان اتفاقية تمويل الاسرى والمحررين

05:53 - 23 كانون أول / ديسمبر 2008


 فلسطين اليوم-رام الله

احتفل بنك الرفاه ووزارة شؤون الاسرى والمحررين بحكومة رام الله اليوم، بتوقيع اتفاقية تمويل الاسرى والمحريين في فندق البست ايسترن برام الله.

 

وقال اشرف العجرمي وزير شؤون الاسرى والمحررين بحكومة رام الله، ان هذه المناسبة تستحق الوقوف امامها خصوصا ان موافقة مجلس ادارة بنك الرفاه على برنامج تمويل القروض الصغيرة للاسرى والمحررين جاءت في ظل الاوضاع والمعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني.

 

وأضاف :"لقد وافق بنك الرفاه مشكورا على نوع ما من المخاطرة يتحمل عبء مساعدتنا في تمويل المشاريع الصغيرة للاسرى بهدف توفير عمل لهم بعد سنوات من الاسر التي تكون قد انهت على حياتهم العملية".

 

وتابع:" انه بالرغم من كل البنوك التي كنا نتعامل معها رفضت توفير قروض للاسرى بحجة الظروف التي مرت بها السلطة الفلسطينية قبل تشكيل هذه الحكومة ولا زالت ترفض لانها لا تريد المجازفة وتعتقد ان الوضع الاقتصادي في فلسطين يشكل الكثير من المخاطر، وما قام به بنك الرفاه هو خطوة مهمة كخطوة أولى لدعم الاسرى".

 

واعتبر العجرمي موافقة بنك الرفاه على تمويل المشارع الصغيرة للاسرى بأنها خدمة وطنية، وشكر اعضاء مجلس الادارة لموافقتهم على هذه الخدمة.

 

من جانبه قال طلال ناصر الدين رئيس مجلس ادارة بنك الرفاه :" نطلق اليوم برنامج تأهيل الاسرى والمحررين بالشراكة مع وزارة شؤون الاسرى، لما لذلك من اهمية خاصة ومتنوعة المعاني والابعاد، فاليوم يحمل معاني المحبة والوفاء لمن ضحوا بحريتهم الشخصية من اجل حريتنا ولمن عقدوا العزم على التضحية في كل شئ من اجل ان يكون لنا دولة".

 

وأضاف:" لقد عمل بنك الرفاه ومنذ تأسيسه على المشاركة في عملية التنمية الاقتصادية والامان الاجتماعي على اساس مصرفي هادف للربح كنموذج خلاق لمساهمة القطاع الخاص في الشأن العام وفي المسؤولية الاجتماعية.

 

واستعرض قائلا: "يسرني ان اعلن مع وزير الشؤون الاجتماعية عن اطلاق هذا البرنامج الذي سيعطي الفرصة لتمويل المشاريع الانتاجية للاسرى المحررين، املين ان نستطيع المساهمة في تخفيض معدل البطالة وتزويد اسرانا السابقين بفرص المساهمة في النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية التي هم اهل لها كما كانوا دائما اهلا لمهام اكبر".

 

 

 

انشر عبر