شريط الأخبار

أهالي الأسرى بطولكرم ينفذون اعتصامهم الأسبوعي بمشاركة طلبة مدارس وكشافة

04:40 - 23 كانون أول / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم-طولكرم

استنكر ذوو الأسرى في محافظة طولكرم، الإجراءات التعسفية التي تمارسها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى، خاصة ما جرى مؤخراً في سجن عوفر.

 

وأعرب أهالي الأسرى خلال اعتصامهم الأسبوعي اليوم، أمام اللجنة الدولية للصليب الأحمر، عن قلقهم من أوضاع أبنائهم المعتقلين الذين يعانون من تردي الأوضاع الصحية بسبب سياسة الإهمال الطبي المتعمد، وسوء الطعام المقدم نوعاً وكماً، والعقوبات الجماعية تحت حجج أمنية واهية والمتمثلة في العزل والحرمان من الزيارة وفرض الغرامات الباهظة لأتفه الأسباب.

 

وناشد المعتصمون الهيئات الدولية والمحلية والمعنية بحقوق الإنسان بالضغط على الجانب الإسرائيلي، من أجل تحسين أوضاع الأسرى والإفراج عنهم، خاصة كبار السن وذوي الأحكام العالية والنساء والأطفال.

 

وشارك في الاعتصام طلبة وكشافة مدارس الشهيد عبد الرحيم الحاج محمد الأساسية من ضاحية ذنابة، والفاضلية الثانوية للذكور، وحلمي حنون الأساسية العليا للذكور، وذكور مدارس الإسراء النموذجية، إضافة إلى ممثل محافظ طولكرم سمير نايفة وممثلي القوى والفصائل الوطنية في المحافظة.

 

ورفع الطلبة الأعلام الفلسطينية واليافطات الداعمة للأسرى، مرددين الهتافات التي تدعو إلى الحرية لكافة الأسرى والمعتقلين.

 

وألقى الأستاذ ياسر عابودي من مدرسة الشهيد عبد الرحيم الحاج محمد كلمة، أكد فيها على تضامن ووقوف أسرة التربية والتعليم مع الأسرى وذويهم، الذين يعانون معاناة مريرة من ممارسات الاحتلال التعسفية الذي يضرب بعرض الحائط كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية الداعية إلى معاملة الأسرى معاملة إنسانية.

 

وطالب عابودي بالعمل من أجل الإفراج عن جميع الأسرى دون قيد أو شرط أو تمييز، داعياً المؤسسات الدولية والإنسانية والحقوقية إلى الضغط على الاحتلال لتحسين الظروف المعيشية للأسرى كما كفلتها لهم الاتفاقيات الدولية.

 

كما دعا جماهير الشعب الفلسطيني والقيادات والقوى الوطنية، إلى الوقوف لجانب الأسرى وذويهم وتكثيف المسيرات والاعتصامات التضامنية معهم، ودعم صمودهم حتى الإفراج عنهم جميعاً.

 

من جانبها، أشارت هدى بعباع مسؤولة المرشدات والكشافة في المحافظة، إلى أن الفرق الكشفية في مدارس المحافظة تشارك أسبوعياً في فعاليات التضامن مع الأسرى وذويهم شعوراً منها مع معاناة الأسرى خاصة ما جرى مؤخراً في سجن عوفر، لافتة إلى أنه سينفذ في الأيام القادمة سلسلة ندوات توعية للفرق الكشفية بهذا الموضوع، وزيارات ميدانية إلى منازل الأسرى والشهداء لتقديم الدروع والشموع والهدايا لذويهم تكريماً وتقديراً لدورهم في النضال الفلسطيني.

 

وألقى الطالب هاني صوان وهو شقيق الأسير لؤي صوان المحكوم 14 عاماً كلمة، أكد فيها أن فجر الحرية قادم، وسيأتي اليوم الذي سيفرج فيه عن كافة الأسرى والأسيرات لينعموا بالحرية والأمان في كنف ذويهم وشعبهم.

 

 

انشر عبر