ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

أشاد بمواقف الشعوب العربية والإسلامية

الشيخ عزام: مسار التسوية انتهى وخيار المقاومة قادر على استعادة الحقوق وردع العدو

  • فلسطين اليوم - غزة-خاص
  • 14:03 - 11 ديسمبر 2017
جانب من المسيرة النسائية الحاشدة التي نظمتها دائرة العمل النسائي جانب من المسيرة النسائية الحاشدة التي نظمتها دائرة العمل النسائي
مشاركة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام « أن القدس ليست قضية الفلسطينيين وحدهم، بل قضية كل عربي ومسلم، كما أنها معيار مهم لصوابية خيار الانسان العربي والمسلم في الحياة ».

وأوضح عزام -خلال مسيرة نسائية نظمتها دائرة العمل النسائي في حركة الجهاد- أن الدول العربية والاسلامية تمتلك الكثير من أوراق الضغط على المستوى السياسي والدبلوماسي، متسائلاً: « لماذا لا تقاطع الدول العربية الولايات المتحدة والكيان
الإسرائيلي، وتتخذ إجراءات عقابية بحقهما؟! ».

 وأشار القيادي عزام إلى أن الدول العربية والاسلامية قادرة على مواجهة القرارات الأمريكية، مبيناً أن الولايات المتحدة لديها مصالح اكبر مما تحتاجه الدول العربية والإسلامية، مطالباً الدول لاتخاذ مواقف جادة تجاه القدس المحتلة.

وتوجه عزام بالتحية إلى الجماهير المنتفضة في العواصم والمدن العربية والاسلامية والعالم من أجل القدس، لافتاً أن استمرار الفعاليات والمسيرات سيعمل على تغيير الواقع، وسيجبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتراجع عن قراره المتعلق بالقدس.

كما ودعا عزام علماء الامة الإسلامية للقيام بدورهم وواجبهم تجاه فلسطين والقدس، متوجهاً بالتحية إلى شيخ الأزهر الشريف احمد الطيب لمواقفه الشامخة في نصرة القضية الفلسطينية، ورفضه الالتقاء بالمبعوثين الأمريكيين إلى المنطقة.

وشدد عزام على ضرورة أن تغادر السلطة مربع ومسار التسوية التي وصلت إلى نهايتها المنطقية وهي الفشل، داعياً السلطة لعدم المراهنة على الدور الأمريكي في الصراع، ولرفض أي ضغوط تمارس عليها باتجاه إعادة التفاوض أو بالاتصال مرة أخرى بالإدارة الأمريكية.

وعن رفض السلطة الالتقاء بنائب الرئيس الأمريكي، قال: « إن موقف السلطة الفلسطينية غير كافي »، مشدداً على ضرورة ان توقف السلطة جميع الاتصالات مع الإدارة والأمريكية.

وعن زيارة الوفد البحريني المُطبع لفلسطين المحتلة، قال: « نتألم ونحزن ونغضب عندما نرى وفداً ترسله دولة عربية مسلمة لزيارة (إسرائيل) في هذه الأوقات بالذات، وهناك من يموت على بعد أمتار منهم دفاعاً عن القدس » معتبراً أن « الزيارة مباركة لشرعية الاغتصاب الصهيوني والقرار الأمريكي ».

واختتم عزام حديثه، قائلاً « إن شعبنا الفلسطيني لن يستسلم رغم كل ما يتعرض له، وسيظل على يقين بأن خياراته هي الأصوب »، مشدداً على أن خيار المقاومة هو الكفيل لاستعادة الحقوق وإجبار العالم كله على احترام وتقديم الشعب الفلسطيني.

وذكر عزام أن المسيرة النسائية تأتي استمراراً للغضب الفلسطيني من القرار الأمريكي الجائر، موجهاً التحية للمرأة الفلسطينية التي شاركت في جميع مراحل النضال الفلسطيني.

وفي كلمة دائرة العمل النسائي قالت آمنة حميد: « إن القرار الذي أقدم عليه ترامب لم يكن قراراً جديداً في الذكرى المئوية لوعد بلفور، بل إنه يُعجل في القضاء على الكيان المزعوم ».

وأوضحت حميد أن قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لـ« إسرائيل » بمثابة إعلان حرب، ورسالة حقيقية مفادها انتهاء ما يسمى بوهم عملية السلام في المنطقة، محذرة من خطورة الانزلاق في مربع التراجع والمهادنة مع العدو الأوحد للأمة العربية والإسلامية.

ووجهت حميد رسالة مفادها « أن المرأة الفلسطينية ونساء الجهاد الإسلامي على استعداد تام لتقديم كل ما يملكن من فلذات أكباد وأحبة، لاستعادة فلسطين والقدس المحتلة ».

ودعت حميد كل الأمهات والأخوات الفلسطينيات للقيام بالدور المنوط منهنَ تجاه فلسطين، من خلال بناء جيل قرآني يعرف بوصلة المقاومة والجهاد جيداً صوب تحرير القدس العاصمة الأبدية لفلسطين.
وشارك في الفعالية -التي نظمتها دائرة العمل النسائي في حركة الجهاد الإسلامي-  مئات من النساء اللواتي حملنَ السلاح وتوشحنَ بأعلام فلسطين والجهاد الإسلامي.

ورفعت النساء لافتات كتبن عليها (بالروح بالدم نفديك يا أقصى) و(القدس عاصمة أبدية لفلسطين)، و(القدس إسلامية لا أمريكية ولا صهيونية)، ورددن هتافات مناصرة للقدس المحتلة ومنددةً بالقرار الأمريكي.



العمل النسائى ‫(44040741)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040740)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040739)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040737)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040735)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040734)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040727)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040728)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040729)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040726)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040725)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040724)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040723)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040722)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040721)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040720)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040719)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040716)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040710)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040709)‬ ‫‬

العمل النسائى ‫(44040708)‬ ‫‬