شريط الأخبار

في رسالتين للمقاومة وباراك .. نائب بالكنيست يطالب بتمديد التهدئة سنة وشمولها الضفة

08:22 - 23 تشرين أول / ديسمبر 2008

في رسالتين للمقاومة وباراك .. نائب بالكنيست يطالب بتمديد التهدئة سنة وشمولها الضفة

فلسطين اليوم : بيت لحم

بعث نائب عربي بالكنيست رسالتين منفصلتين إلى وزير الحرب الإسرائيلي ولفصائل المقاومة الفلسطينية طالب فيهما برفع الحصار السياسي عن قطاع غزة فورا، ووقف الصواريخ فورا، داعياً الطرفين لتمديد التهدئة لسنة إضافية تشمل الضفة الغربية المحتلة.

وطالب رئيس الحركة الإسلامية بالشق الجنوبي النائب إبراهيم عبدالله برسالته لإيهود باراك أمس برفع الحصار الفوري عن قطاع غزة بعدما بلغ وضعا خطير وظروفا حياتية متدهورة تنذر بوقوع كارثة إنسانية من الوزن الثقيل طبقا لتقارير دولية مختلفة.

وأكد عبدالله في رسالته أنه آن الأوان لإسرائيل أن تعترف بأن الحصار وسياسة التجويع والتدمير التي تمارسها، لن تحقق ما أرادت من استسلام الفلسطينيين لإرادتها وإملاءاتها، وإنما ستؤدي إلى مزيد من الاحتقان الذي يمكن أن يؤدي لحالة من اليأس المدمر".

وفي رسالة منفصلة لفصائل المقاومة الفلسطينية، دعا الشيخ النائب إبراهيم عبدالله إلى وقف الصواريخ باتجاه إسرائيل والتي يُخشى أن يواجهها الاحتلال بترسانتها الضخمة محدثة دمارا هائلا ومخلفة خسائر فادحة في الأرواح.

وقال إبراهيم:" إن التجارب الماضية أثبتت بما لا يدع مجالا للشك، أن مواجهة غير متكافئة تحظى فيها إسرائيل بالدعم الدولي كجهة معتدى عليها.. في ظل غياب دعم عربي وإسلامي، بل وفي ظل اتهام عربي للمقاومة". 

انشر عبر