شريط الأخبار

الخضري يوجه رسالة عاجلة إلى"بان كي مون" للتدخل لتأمين احتياجات غزة

08:11 - 23 كانون أول / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم-غزة

بعث النائب جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار رسالة عاجلة إلى بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة طالبه فيها بالتدخل السريع لتأمين احتياجات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" التي أوقفت عملها في غزة جراء إغلاق المعابر.

 

وشدد الخضري على أن القطاع الذي يتعرض لإغلاق شامل ومحكم من قبل سلطات الاحتلال، بات يعاني من نقص حاد في السلع والمواد الأساسية، إلى جانب الخطر الكبير على حياة 750 ألف لاجئ يعتمدون بشكل كلي على مساعدات الأونروا.

 

وأشار الخضري إلى نقص الأدوية والمستلزمات والمستهلكات الطبية مما ينذر بخطر كبير على حياة المرضى، إلى جانب تواصل حجز البضائع في الموانئ الإٍسرائيلية ونقصها من السوق في غزة. ولفت إلى ارتفاع نسبة البطالة والمتعطلين عن العمل جراء الحصار إلى 65%، ومن هم تحت خط الفقر إلى 80%، مطالباً الأمم المتحدة بضرورة التدخل واستخدام كل وسائلها بما فيها فرض عقوبات على الاحتلال لإنهاء الحصار.

 

وجدد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار التأكيد على أن ما يحدث في القطاع انتقل من مرحلة العقوبة الجماعية للإبادة ثم حكم بالإعدام على مليون ونصف المليون يقطنون القطاع المحاصر منذ عامين.

 

وأشار إلى تواصل الأزمات الإنسانية والأوضاع المأساوية في القطاع مع تواصل إغلاق المعابر، داعياً إلى فتح المعابر الإنسانية والاقتصادية وعدم ربطها بأي ملفات أخرى. وشدد على أن "الأزمات تتصاعد في غزة، فمن محطة توليد الكهرباء المتوقفة عن العمل بشكل كامل منذ أسبوع بسبب نفاد السولار الصناعي اللازم لتشغيلها، مما أدى لغرق أكثر من 70% من مناطق غزة بالظلام الدامس، إلى أن نفاد القمح الذي أدى لتوقف المطاحن، كما أن نفاد الدقيق وغاز الطهي أدى هو الآخر لتوقف عشرات المخابز، مع تخوفات من توقف البقية ".

انشر عبر