شريط الأخبار

(فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمونَ)..أطفال سديروت يعانون من مشاكل نفسية بسبب الصواريخ

06:15 - 22 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

اظهرت معطيات نشرها مركز " حوسن " في سديروت معاناة أطفال البلدة الذين اطلق عليهم لقب اطفال " الصواريخ " مشاكل كبيرة في الكلام والنمو .

 

وحسب المركز الإسرائيلي فإن  الطفل الطبيعي يبدأ بالكلام في عامه الاول ويتطور حتى يتقن فن الكلام بشكل كامل ولكن لوحظ اشتراك اطفال سديروت الذين ولدوا في ظل الصواريخ والانفجارات بظاهرة عدم القدرة على الكلام في الوقت الطبيعي وان هناك اطفالا بلغوا الثالثة والرابعة وحتى اكثر من ذلك دون ان يتمكنوا من الكلام او يعانون من تأتأة الكلام فيما اعادت مديرة المركز سبب الظاهرة بشكل لا يقبل التأويل الى سقوط الصواريخ وما يرافقها من ضغوط كثيره .

 

وفصل المركز بعض المشاكل النفسية ومشاكل النمو التي يعانيها اطفال سيدروت والمنطقة المحيطة بقطاع غزة على النحو التالي : مشاكل في الكلام ، العودة للرضاعه " الزجاجة " او مص الاصابع ، الخوف من البقاء بعيدا عن ذويهم ، الخوف من الدخول منفردين الى المرحاض او الحمام ، تساقط الشعر او مشاكل جلدية ، ازديات حالات الاصابة بمرض سكري الاطفال .

 

 

انشر عبر