شريط الأخبار

أسير محرر يروي لـ"فلسطين اليوم" حادثة اعتداء أجهزة السلطة عليه في الضفة بعد ساعات من الإفراج عنه

02:54 - 22 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – نابلس

قامت الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة المحتلة اليوم الاثنين بالاعتداء على الأسير المحرر نور صوافطة بعد ساعات من الإفراج عنه من سجون الاحتلال بعد أن أمضى داخل قضبانها ستة أعوام.

 

وفي تفاصيل الحادث قال المواطن صوافطة خلال اتصال مع "فلسطين اليوم" :"إن الأجهزة الأمنية في الضفة سلموني بلاغاًَ فور الإفراج عنه، للتوجه لمقر المخابرات الفلسطينية في مدينة طوباس، وفور وصولي للمقر برفقة والدي، أقدموا على احتجازي، وأدخلوني داخل الزنازين، قبل أن يقدموا على الاعتداء علي بالضرب المبرح والمتواصل لمدة عشر دقائق والسب والشتم، دون إبداء الأسباب لتلك الإجراءات القمعية.

 

وتابع صوافطة يقول :"أثناء عملية الضرب سقطت على الأرض، وشعرت أنني قد وصلت لدرجة الموت المحقق، عندها سمع والدي صوت صراخي، ومن ثم اندفع باتجاه الغرفة التي يحتجزوني بداخلها، وبعد ذلك تم نقلي إلى المستشفى لتلقي العلاج من جراء هذا الاعتداء الوحشي.

 

واستهجن صوافطة ما تعرض له من اعتداء على أيدي الأجهزة الأمنية، قائلاً :" خرجت من السجن بعد ستة أعوام لأستقبل بالضرب والشتائم، واللكمات، ماذا فعلت كي أنال هذا الجزاء".

انشر عبر