شريط الأخبار

الشيخ خضر حبيب: عتمة السجن وقمع السجان لن تنال من عزيمة وصمود الأسرى

01:44 - 22 تشرين ثاني / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم- غزة

أكد الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بان الممارسات القمعية التي تنتهجها سلطات مصلحة السجون الصهيونية بحق الأسرى والمعتقلين داخل السجون الصهيونية والتي كان آخرها سجن "عوفر"  لن تنال من عزيمة وصمود أسرانا الذين ضحوا بحريتهم ليحيا شعبنا بعزة وكرامة.

 

 ووجه الشيخ حبيب في تصريح صحفي وصل مراسلنا نسخة عنه  التحية للأسير خالد الجعيدي (43عام من سكان مدينة رفح) المحكوم بأربعة مؤبدات دخل عامه الثالث والعشرين داخل السجن , قائلاً " التحية كل التحية للأسير خالد الجعيدي هذا البطل مفجر ثورة السكاكين وبطل عمليات الطعن الذي حرر قطاع غزة من دنس المستوطنين الصهاينة وحرمهم من دخول أسواق غزة بعملياته النوعية وإشعال ثورة السكاكين" .

 

واعتبر الشيخ حبيب بان خالد الجعيدي هو احد أبطال فلسطين والجهاد الإسلامي وكان له دور بارز في تسخين الساحة الفلسطينية عبر وضع بصمات جهادية واضحة مهدت الطريق لاندلاع انتفاضة شعبنا المباركة في العام 1987والتي كانت فاتحة عهد النصر والتمكين لشعبنا.

 

كما ووجه الشيخ حبيب التحية للأسير عبد الرحمن شهاب ( 41عاماً ) والمحكوم بالسجن مدى الحياة، والذي دخل عامه الحادي والعشرين في سجون الاحتلال صابرا محتسباً مبيناً بأن الأسير عبد الرحمن شهاب يُعد من قادة الحركة الأسيرة ومن قادة الجهاد الإسلامي في السجون وكان له بصمات واضحة داخل السجن وخارجه ، فالأسير شهاب من الأبطال المعدودين داخل السجون الذين قهروا السجن والسجان بصبرهم وصمودهم الأسطوري .

 

وتمني الشيخ حبيب الإفراج العاجل للأسرى والمعتقلين خاصة الذين أمضوا فترات طويلة داعياً لهم المولي بأن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم .

 

 

 

انشر عبر