شريط الأخبار

لأول مرة.. موظفو "الأونروا" يتقاضون نصف راتبهم بسبب شح السيولة النقدية بغزة

01:41 - 22 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – غزة

تمتد آثار الحصار الصهيوني المفروض على قطاع غزة، لتطال كافة مناحي الحياة، فبعد نقص الوقود، وانقطاع الكهرباء، ونفاد المخزون من الدقيق، وغيرها الكثير الكثير من الأزمات المتجددة، لم تتمكن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" والتي تقدم الخدمات الإنسانية لأكثر من مليون ونصف مواطن فلسطيني في غزة، من صرف كامل رواتب موظفيها في القطاع، بسبب نقص السيولة النقدية في بنوك غزة من عملات الشيكل والدولار.

 

وبذلك تكون "الأونروا" قد انضمت ولأول مرة إلى شريحة الموظفين الحكوميين في القطاع، حيث عانوا مؤخراً من تأخير صرف رواتبهم، جراء نقص السيولة النقدية، وهي الأزمة التي من الممكن أن تطفو على السطح من جديد الشهر القادم.

انشر عبر