شريط الأخبار

"تل أبيب": في غزة 10 آلاف صاروخ من إنتاج ذاتي أبعدها أطلقها الجهاد الإسلامي

12:46 - 22 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

واصلت الصحف العبرية، اليوم الاثنين، حديثها عن الإمكانيات والوسائل التي حصلت عليها فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، لاسيما على صعيد الصواريخ، مؤكدةً أن هذا السلاح الفلسطيني سيضع عمّا قريب مدينة "تل أبيب" في دائرة الخطر.  

فقد بيّنت صحيفة "يديعوت أحرنوت" في عددها الصادر اليوم الاثنين، أن مقاومة غزة نجحت في أن "تهرب صواريخ لمدى تصل  حتى40 كم تغطي كل الأراضي التي بين بئر السبع ويفنه، والمعنى أن أكثر من 800 ألف إسرائيلي في منطقة الجنوب والساحل يوجدون الآن تحت تهديد الصواريخ".

ونقلت الصحيفة عن رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" يوفال ديسكن قوله في جلسة الحكومة الإسرائيلية بالأمس:" إن الفلسطينيين استغلوا نصف السنة الأخيرة وحسنوا قدراتهم على صعيد الهاون والمقذوفات الصاروخية إلى مدى بعيد ومتوسط و لديهم القدرة على الوصول إلى "كريات جات"، أسدود وتقديرنا حتى إلى مشارف بئر السبع، كما أن منشآت حيوية مثل مركز البحوث النووية في "ناحل شورك" وقاعدة سلاح الجو في "حتسور" توجد ضمن المدى".

وبيّن ديسكن أنه يدور الحديث بقدر ما هو معلوم عن صواريخ جراد 122 ملم محسن إلى مدى نحو 40كم، لافتاً ليس واضحاً كم صاروخاً من الطراز بعيد المدى وصلت إلى القطاع، ولكن جملة الأهداف المدنية والإستراتيجية في إسرائيل تجعل هذه الصواريخ ما يسمى "سلاح محطم للتوازن".

وتوضح الصحيفة أن "المدى الأبعد للصواريخ التي أطلقت حتى الآن من القطاع هو 27كم، وهذه صواريخ معدة محلياً بقطر 175ملم أطلقها الجهاد الإسلامي نحو "نتيفوت""، لافتةً إلى أن " إسرائيل تقدّر أن ما بحوزة فصائل المقاومة في القطاع نحو 10 آلاف صاروخ، وهذه بالأساس من إنتاجٍ ذاتي.

انشر عبر