شريط الأخبار

الشخصيات المستقلة :الوحدة الوطنية حاجة ملحة للفلسطينيين بعد انتهاء التهدئة

11:28 - 22 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-غزة

أكد الدكتور ياسر الوادية الأكاديمي ورجل الأعمال المستقل أن الفلسطينيين بحاجة ملحة الى عودة الوفاق الداخلي للتصدي الى العدوان الإسرائيلي والذي باتت الماكينة الإعلامية الإسرائيلية تلوح به ضد قطاع غزة ، بعد انتهاء التهدئة المعلنة .

 

وذكر الدكتور الوادية أن الشخصيات المستقلة والأكاديمية ورجال الأعمال وعلماء الدين المسلمين ورجال الدين المسيحيين ورجال الإصلاح والمخاتير على مستوى الضفة الغربية وقطاع غزة تؤكد على ضرورة إنهاء ملف الانقسام الداخلي قبل فوات الأوان لمواجهة المخططات العدوانية المبيتة بحق الفلسطينيين في الضفة والقطاع .

 

ولفت الوادية الى أن سلسلة من اللقاءات والاجتماعات والاتصالات على مستوى محافظات الوطن الشمالية والجنوبية أسفرت عن المطالبة بضرورة التوحد والتصدي للاحتلال خاصة وان الشارع الفلسطيني بأمس الحاجة الى أجواء الوحدة القادرة على الصمود والثبات في وجه العدوان

 

واعتبر الوادية الضفة الغربية وقطاع غزة جسد واحد رغم الاختلاف السياسي والواقع المرير الذي وصلت له الأمور الداخلية ، مشددا على ضرورة أن تضع القيادات السياسية الفلسطينية المصلحة الوطنية العليا على سلم أولوياتها بحيث نصل الى مرحلة جديدة عنوانها الوفاق ومدادها المصلحة الفلسطينية

 

من جانبه أكد الدكتور على الجرباوي الأكاديمي المستقل أن الوضع الفلسطيني الحالي يتطلب هبة مسئولة من قبل طرفي النزاع لاتخاذ قرارات جريئة تكون في الجانب الايجابي بحيث تخدم مسار الوحدة وتقوض الأعمال المثيرة للأزمات .

 

 وبين الجرباوي أن العدو الإسرائيلي يواصل استغلاله للوضع الفلسطيني الداخلي المهلل وهو ما يتطلب من الجميع الدخول .

انشر عبر