شريط الأخبار

لجنة فلسطينية تدعو لرؤية واضحة لتشغيل مطار غزة الدولي

08:04 - 24 تشرين ثاني / نوفمبر 2017

مطار غزة
مطار غزة

فلسطين اليوم - غزة


دعت لجنة شعبية فلسطينية، اليوم الجمعة، لرؤية واضحة، للعمل على إعادة تشغيل مطار غزة المدمر والذي يصادف اليوم الذكرى الـ 19 لبدء تشغيله أول مرة.

وقالت اللجنة الشعبية لرفع الحصار عن قطاع غزة في بيان صحفي، وصل الأناضول نسخة “في الذكرى الـ 19 لتشغيل مطار غزة الدولي، وبعد تدميره من قبل الاحتلال الإسرائيلي، مطلوب رؤية فلسطينية واضحة خاصة في أجواء المصالحة، بالشروع في إعماره تمهيدا لتشغيله”.

وأضافت “أن تشغيل المطار من محددات رفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة”، فيما طالبت بـ “الإسراع في بناء المطار تمهيداً لتشغيله”.

واعتبرت أنه “حق فلسطيني لا تنازل عنه، رغم استهداف الاحتلال للمطار منذ العام 2000 وحتى الآن واستهدافه بشكل دائم حتى دمره بشكل كامل”.

وأكدت أن فتح المطار “سيساعد بشكل كبير في تخفيف معاناة المسافرين”.

وتابعت “سيتيح ذلك الفرصة أمام الوفود الخارجية الوصول للقطاع بسهولة ويسر، وسيجعل غزة أكثر تواصلاً مع العالم الخارجي اقتصاديا وتعليميا واجتماعيا”.

وأشارت اللجنة أن “عمل المطار خطوة إيجابية على واقع القطاع، وسيؤثر بشكل مباشر على تحسين الأوضاع الاقتصادية، وتعيش غزة أوضاعاً إنسانية أفضل وأكثر استقراراً”.

وشددت أن المطار لن يكون بديلا لمعبر رفح البري، أو معبر بيت حانون “إيريز″ (خاضع لسيطرة الإسرائيلية).

ولفتت أن المطار “يجب أن يكون مكملاً للتخفيف عن المواطنين، وتسهيل الوصول لتلبية احتياجاتهم بسهوله ويسر”.

ويصادف اليوم الجمعة، الذكرى الـ 19 لبدء تشغيل المطار أول مرة، الواقع جنوبي شرقي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، بالقرب من الحدود المصرية، والذي افتتح في 24 نوفمبر/تشرين ثاني 1998.

وعمل المطار لنحو عامين، قبل أن تغلقه إسرائيل، كإجراء عقابي على اندلاع انتفاضة الأقصى الفلسطينية في سبتمبر/أيلول من عام 2000.

وعاد سكان القطاع منذ إغلاق المطار لاستخدام معبر رفح، الواصل بين غزة ومصر، والذي تعرض لفترات طويلة من الإغلاق، خلال السنوات الماضية.

ويسافر سكان القطاع، عبر مطار القاهرة المصري، بعد اجتيازهم لمعبر رفح، الذي تغلقه السلطات المصرية، بشكلٍ شبه كامل، وتفتحه فقط أمام الحالات الإنسانية على فترات متباعدة.

انشر عبر