شريط الأخبار

السيسي: سنثأر خلال الفترة القادمة وسنرد على هذا العمل بقوة غاشمة

06:14 - 24 تشرين ثاني / نوفمبر 2017

فلسطين اليوم - القاهرة


أدان الرئيس عبد الفتاح السيسي،  ببالغ القوة وبأقسى العبارات العملَ الإرهابي الآثم الذي تعرضت له البلاد صباح اليوم الجمعة 24 نوفمبر الجاري، وأسفر عن استشهاد مواطنين مصريين من أبناء هذا الشعب العظيم بينما يؤدون صلاة الجمعة في أحد المساجد بمنطقة بئر العبد في شمال سيناء.

ونعى الرئيس السيسي في خطاب له مساء اليوم الجمعة، شهداء الوطن وتتقدم بخالص العزاء لأسرهم وذويهم، تؤكد أن هذا العمل الغادر الخسيس، الذى يعكس انعدام إنسانية مرتكبيه، لن يمر دون عقاب رادع وحاسم، وأن يد العدالة ستطول كل من شارك، وساهم، ودعّم أو موّل أو حرض على ارتكاب هذا الاعتداء الجبان على مصلين آمنين عزّل داخل أحد بيوت الله.

و قال أن مصر سترد بقوة غاشمة على منفذي الاعتداء على المسجد في شمال سيناء.

و تابع يقول: "إن الهجوم سيزيدنا صلابة للتصدي للإرهاب"، لافتاً الى أن مصر تواجه الإرهاب نيابة عن العالم أجمع

و أضاف السيسي قائلاً: "أن هناك مخطط إرهابي رهيب لهدم ما تبقى من منطقتنا ونحن سنواجهه، و سنتصدى للإرهاب ونواجه القتلة الذين يروعون الأبرياء".

كما أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن الألم الذي يشعر به أبناء الشعب المصري في هذه اللحظات القاسية لن يذهب سُدى، وإنما سيستمد منه المصريون الأمل والعزيمة للانتصار في هذه الحرب التي تخوضها مصر بشرف وقوة ضد الإرهاب الأسود، الذي سيلقى هزيمته ونهايته فوق أرض مصر المباركة، بمشيئة الله، وبثقة وإيمان شعبها الصامد العظيم.

انشر عبر