شريط الأخبار

هناك حكومة موازية في غزة

الأحمد: "ربع ساعة" كافية للانتهاء من تمكين الحكومة!

06:21 - 23 تشرين ثاني / نوفمبر 2017

الأحمد:
الأحمد:

فلسطين اليوم - وكالات


قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد أن الوضع المأساوي الذي يعيشه المواطن بغزة لا بد من التخلص منه ، مضيفا: " أنام وأحلم بهموم غزة ولا أعرف النوم".

وأضاف الأحمد خلال تصريحات لقناة "الغد" ، اليوم الخميس: " في تقديري كل القيادات تفكر بالوضع المأساوي في غزة الذي لا بد من التخلص منه".

وذكر الاحمد: "البعض يتساءل هل أسبوع كافي للانتهاء من تمكين الحكومة ؟ ، أنا أقول بملء فمي أن ربع ساعة واحدة كافية لذلك".

وأكد أن "الفصائل لا شأن لها بعمل الحكومة ويجب أن تبتعد عنها وألا تتدخل في شؤون الوزارات والهيئات، وحتى يكون القضاء واحدا ، حتى الرئيس لا يتدخل في شؤونه".

وأردف: " نحن لسنا قطرين منفصلين نريد أن نتحد ، ونريد أن يمارس مجلس القضاء الأعلى مهامه، كذلك الشرطة يجب أن تمارس مهامها ، حتى نستطيع الانتقال للمربعات الأخرى".

في ذات السياق قال الأحمد، إن قرار حل اللجنة الإدارية التابعة لحركة حماس "ما زال حبرا على ورق" ، مضيفا أن "هناك حكومة موازية تريد ان تتحكم بالوزراء، والوزراء رفضوا ذلك".

وأشار الأحمد إلى أن الحكومة عقدت اجتماعا طارئا ، الأحد الماضي ، لإبلاغ الفصائل بذلك ؛ "كونها حريصة على إنهاء الانقسام والتمكن من القيام بمهامها".

وشدد على أن بسط الحكومة سيطرتها على قطاع غزة كما بالضفة الغربية هي الأساس للتقدم بالمطالب الأخرى سواء ما يتعلق بواجبات الحكومة لحل المشاكل المعيشية بكل أشكالها والخدمية والصحية من كهرباء وماء.

ولفت إلى أن الحكومة لا تستطيع ان تقوم بواجباتها دون أن يكون لديها صلاحيات، متابعا: "نريد حكومة فلسطينية تحكم في رام الله كغزة وخانيونس كجنين والخليل كرفح".

ومضى قائلا: " الجميع يتكلم في القاعات كلاما جيدا ، إذا لننفذ ما تم ، لذلك مصر بعدما استمعت قررت أن ترسل فريقا من جهاز المخابرات لمتابعة عملية التمكين حتى نهاية الشهر "، وذلك حسب الجدول الزمني في اتفاق 12 اكتوبر.

ودعا الأحمد وسائل الإعلام إلى بث روح التفاؤل ، والإصرار على المضي قدما حتى تحقيق المصالحة.

انشر عبر