شريط الأخبار

في محاولة لمنع التصعيد..مسؤول عربي يقترح زيـارة غـزة واسرائيل للوساطـة

09:18 - 22 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أكدت مصادر مطلعة لـ صحيفة "المنــار" المقدسية أن الجيش الاسرائيلي كثف من استعداداته وتعزيزاته العسكرية على الحدود مع قطاع غزة واتخذ اجراءات احتياطية اضافية داخل التجمعات السكانية حيث ستقوم وحدات من قيادة ما يسمى بالجبهة الداخلية بمتابعة شؤون المدنيين الاسرائيليين في هذه المناطق الحدودية.

 

وكشفت المصادر عن وجود خطط لدى الجبهة الداخلية تتولى بموجبها ادارة شؤون المدن والقرى التعاونية والتجمعات السكانية في جميع الميادين على طول الحدود مع القطاع وداخل العمق الاسرائيلي لأكثر من 30 كيلومترا.

 

وقالت المصادر انه في الوقت الذي تتواصل فيه الاستعدادات العسكرية الاسرائيلية عقدت لقاءات سرية في الساعات الاخيرة جمعت بين رئيس الوزراء الاسرائيلي ووزير الحرب ووزيرة الخارجية من جهة وبين وزير الحرب وقادة الجيش من جهةٍ أخرى.

 

ووصفت المصادر اللقاءات بلقاءات الأيام العصيبة والساعات الحاسمة والاستعدادات الضرورية لمواجهة أخطار محتملة.

 

في السياق نفسه، نقلت المصادر عن مسؤول اسرائيلي كبير قوله أن الصواريخ التي سقطت جنوب عسقلان هي صواريخ معروفة لدى الجانب الاسرائيلي ولكن هنالك مخاوف من ان تكون لدى المنظمات الفلسطينية وخاصة حركتي حماس والجهاد صواريخ قادرة على الوصول الى مناطق أبعد وبقوة تفجيرية أكبر من تلك التي تطلق حاليا.

 

وأضاف المسؤول العسكري في قيادة المنطقة الجنوبية أن "الجيش يستعد لاحتمال انفجار الوضع والانزلاق الى مواجهة عسكرية واسعة"، مشيراً الى ان مختلف المستويات السياسية والعسكرية تحاول منع الوصول الى هذا السيناريو .

 

وعلى صعيد الاتصالات السياسية لمنع انفجار الموقف كشفت المصادر أن هناك جهات عديدة تجري اتصالات مع اسرائيل وحركة حماس لتهدئة الموقف وان هذه الجهات هي اوروبية وعربية واسلامية.

 

واضافت المصادر أن مسؤولا رفيع المستوى من دولة عربية اقترح في اتصال هاتفي مع مسؤول اسرائيلي كبير زيارة قطاع غزة وتل ابيب في محاولة لمنع الانهيار والتصعيد العسكري.

انشر عبر