شريط الأخبار

باراك: يستحيل التسليم بالوضع القائم و ليفني تبدأ بتجنيد رأي عام مع الهجوم على غزة

07:28 - 22 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

عقب موجة القصف التي نفذتها سرايا القدس، الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، على أهداف العدو أمس وأوله، أكد وزير الحرب الإسرائيلي أيهود باراك استحالة التسليم بالوضع القائم.

وبيّن باراك بحسب موقع "يديعوت أحرنوت" على الإنترنت، أن إسرائيل ستجد الطريق والتوقيت المناسبين للقيام بالعمل المناسب حيال غزة.

في سياقٍ منفصل، قررت وزارة الخارجية الإسرائيلية إطلاق حملة إعلامية لتجنيد الرأي العام العالمي للقيام بعملية عسكرية محتملة في قطاع غزة.

وستجري وزيرة الخارجية الإسرائيلي تسيبي ليفني اتصالات مع نظرائها من دول العالم لشرح الموقف الإسرائيلي.

وستترأس ليفني اليوم جلسة للمنتدى الأمني في حزب "كاديما" لتدارس الوضع في قطاع غزة وسيشارك في النقاش ممثلو الحزب في المجلس الوزاري المصغر وفي لجنة الخارجية والأمن بالكنيست.

وصرحت مندوبة إسرائيل لدى الأمم المتحدة غافريئلا شاليف بأن "إسرائيل لن تتردد في القيام بعملية عسكرية في القطاع لوقف الصواريخ بعد أن أعلنت "حماس" عن انتهاء التهدئة وفي أعقاب تصعيد الأوضاع في جنوب "إسرائيل"".

انشر عبر