شريط الأخبار

الفصائل تقترح نقاطاً بجدول أعمال حوار القاهرة المقبل

08:50 - 18 تشرين ثاني / نوفمبر 2017

فلسطين اليوم - غزة


اقترحت فصائل فلسطينية مساء الخميس، نقاطًا للحوار يمكن أن يضمنها جدول أعمال مباحثات القاهرة المقرر عقدها في 21 نوفمبر استكمالًا لحوارات ثنائية جرت بين حركتي فتح وحماس في أكتوبر الماضي.

وأكدت الفصائل في بيان صحفي، على مضمون الاتفاقات السابقة لدورات الحوار الوطني الفلسطيني، والالتزام بها، خاصةً اتفاق القاهرة 2005، ووثيقة الوفاق الوطني في غزة 2006، واتفاق القاهرة 2011، واتفاق القاهرة 2013.

ودعت لمراجعة أوضاع منظمة التحرير بما في ذلك اعادة تشكيل المجلس الوطني بالانتخابات وفق نظام التمثيل النسبي، وعقده خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة بما يقتضي دعوة اللجنة التحضيرية التي اجتمعت في بيروت في كانون الثاني يناير 2017 لاستئناف أعمالها.

وطالبت الفصائل بالتأكيد على وثيقة الوفاق الوطني للعام 2006 التي تشكل أساس البرنامج الوطني الفلسطيني، والرؤية الوطنية الفلسطينية في مواجهة استحقاقات المرحلة القادمة.

ورحّبت باتفاق 12 أكتوبر 2017 مع التأكيد على ضرورة الإسراع في معالجة القضايا المجتمعية والحياتية لشعبنا في قطاع غزة، بما في ذلك رفع العقوبات الجماعية، والاسراع بفتح معبر رفح، وتأمين كل مستلزمات الحياة الكريمة للمواطنين.

واقترحت أن يتم التأكيد على مواصلة النضال بكافة أشكاله لإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين والعرب من سجون الاحتلال الإسرائيلي، وتوفير مقومات صمودهم ورعاية عائلاتهم وتوفير مستلزماتها من أجل حياة كريمة دون تميز.

وأكدت الفصائل الموقعة على البيان حرصها على ضرورة إنجاح المصالحة بما يخدم المصلحة الوطنية العليا لشعبنا الفلسطيني.

ورحّبت بالدعوة الموجهة من مصر لعقد دورة للحوار الوطني المقبلة، مشددة على ضرورة إنجاحها بما يخدم مصلحة شعبنا وقضيته الوطنية ويعزز العلاقات الفلسطينية المصرية.

ووقع على البيان كل من: حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وطلائع حرب التحرير الشعبية – قوات الصاعقة.

ومن المقرر عقد اجتماع يوم 21 الجاري لكافة الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاق القاهرة 2011 لبحث جميع بنود المصالحة الواردة في الاتفاق.

ويأتي اجتماع القاهرة بعد الانتهاء من إجراءات استلام حكومة الوفاق الوطني كافة وزارات قطاع غزة ومعابره، وفق ما نص الاتفاق الأخير.

انشر عبر