شريط الأخبار

نشطاء أردنيون يرجئون إرسال سفينة مساعدات إلى غزة حتى منتصف الشهر المقبل

07:20 - 21 كانون أول / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم-وكالات

قرر نشطاء أردنيون إرجاء إرسال سفينة مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة حتى منتصف شهر كانون الثاني (يناير) المقبل لكي لا يتعارض موعد إرسالها مع عطلتي أعياد الميلاد والعام الجديد.

 

وكانت "جبهة العمل الإسلامي"، أكبر الأحزاب السياسية الأردنية، يخطط لإرسال السفينة يوم الخميس القادم وهو يوم الاحتفال بعيد الميلاد في محاولة لـ"كسر الحصار" الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة.

 

وقالت الجبهة إن المشرعين الأوروبيين وغيرهم من النشطاء الذين وافقوا على المشاركة في رحلة السفينة التي ستبحر من ميناء العقبة الأردني على البحر الأحمر طلبوا منحهم وقتا "للاحتفال بعيد الميلاد والعام الجديد".

 

وقال زكي بني ارشيد أمين عام جبهة العمل الإسلامي في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن إرجاء إرسال السفينة جاء بناء على طلب الأوروبيين المشاركين في المهمة. واعترف ارشيد أيضا بأن المشروع يواجه مشكلات لوجستية وإدارية.

 

وقال إن اللجنة المسئولة عن الترتيبات الخاصة بإرسال السفينة لم تتلق تصريحا واضحا من الحكومة الأردنية إلا أنه وصف موقف السلطات بأنه موقف "إيجابي".

 

وأعرب ارشيد عن اعتقاده بأنه لا توجد مشكلات من قبل الحكومة مشيرا إلى أن قرار الإرجاء يرجع لأسباب إجرائية.

 

وبالإضافة إلى "جبهة العمل الإسلامي"، التي تعد الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن، يؤيد إرسال السفينة أيضا نشطاء من النقابات العمالية وأحزاب المعارضة.

 

انشر عبر