شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي : العدوان الصهيوني ليس جديدا ولن نكون طرفا في "أتفاق تهدئة"

09:14 - 21 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم- دمشق

استبعد ممثل حركة الجهاد الإسلامي في "إيران" إبرام اتفاق تهدئة جديد مع الكيان الصهيوني باعتبار أن الاحتلال واصل خروقاته وعدوانه على مدار الستة أشهر من عمر التهدئة التي بدأ سريانها يوم 19 حزيران (يونيو) الماضي، وانتهت في 19 كانون أول (ديسمبر) الجاري.

وأكد "أبو شريف" أن شعبنا بكافة قواه الحية سيواصل تصديه لجرائم الاحتلال موضحا أن العدوان الصهيوني على قطاع غزة ليس جديدا ، بل هو حالة مستمرة منذ زمن بعيد لكنه لم يضعف شعبنا أو مقاومته التي كانت على الدوام حاضرة وترد على أي اعتداء في الضفة والقدس وضد أهلنا في فلسطين المحتلة عام 48.

وأضاف ممثل الجهاد :" لن يكون هناك تهدئة جديدة باعتبار أن التهدئة السابقة لم تحقق شيئا للشعب الفلسطيني وكان المستفيد الأول منها الاحتلال رغم أن الجهاد الإسلامي تحفظ عليها منذ بادية الأمر .

موضحا أننا لن نقبل أن تكون التهدئة مقابل التهدئة أو التهدئة مقابل رغيف الخبز وحبة الدواء مقابل موضحا أن الحصار الظالم المفروض على شعبنا لن يكسر عزيمته وسيبقى صابرا قويا متلاحما .

داعيا الجماهير العربية والإسلامية لمواصلة هبتها وانتفاضتها ضد الحصار على قطاع غزة وأكد أنه لا يكفي حركة السفن لكسر الحصار بل يجب أن يرقى الأمر لأكثر من ذلك مشيرا إلى ضرورة فتح معبر رفح كي يخرج المرضى للعلاج ولا يموتون بسبب الحصار وإغلاق المعابر .

 

 

انشر عبر