شريط الأخبار

مؤسسة حقوقية: الاحتلال قتل 50 فلسطينيا منذ سريان التهدئة وخرقها عشرات المرات

08:48 - 21 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم- غزة

كشف تقرير حقوقي فلسطيني، عن إحصاءات وأرقام، تبين أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، انتهكت اتفاقية التهدئة، بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، والتي بدأ سريانها يوم 19 حزيران (يونيو) الماضي، وانتهت في 19 كانون أول (ديسمبر) الجاري.

 

وأكدت مؤسسة "التضامن الدولي لحقوق الإنسان"، وهي مؤسسية حقوقية فلسطينية، في تقرير صدر عنها، أنه بالرغم من تفاهمات التهدئة، التي تمت برعاية مصرية "إلا أنها كانت هشة منذ لحظاتها الأولى، حيث أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على انتهاكها وخرقها عشرات المرات وبأساليب مختلفة من اجتياحات واغتيالات و اعتقالات وهدم للمنازل و اقتحامات للمؤسسات والجمعيات الفلسطينية وإغلاق العشرات منها واعتداءات على الصحفيين واستمرار لسياسة الاستيطان وما تمارسه من حصار وإغلاق و تجويع ضد الشعب الفلسطيني".

 

وقال التقرير، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي أقدمت على قتل ما يزيد عن 50 فلسطينيا في الضفة الغربية وقطاع غزه، خلال الفترة التهدئة

 

واستشهد في قطاع غزه 25 مواطناً فلسطينياً منهم 21 مواطناً تم اغتيالهم في قصف إسرائيلي.

 

وبحسب التقرير، "فقد هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ما يزيد عن 60 منزلاً ومنشأة وخيمة اعتصام،  تعود لمواطنين فلسطينيين معظمها في مدن الضفة الغربية،  بالإضافة إلى 65 اعتداء طالت المقدسات الإسلامية والمسيحية، و 44 اعتداء على المؤسسات والجمعيات الخيرية، من اقتحام ومصادرة وإغلاق معظمها في مدن الضفة الغربية، فضلاً عن الاعتداءات المتكررة على الصحفيين الفلسطينيين، ومصادرة الأراضي، وتصاعد وتيرة الاستيطان وإقامة الحواجز العسكرية وتقطيع المدن وغيرها من الانتهاكات المنافية لاتفاقات حقوق الإنسان والمحرمة دولياً".

 

انشر عبر