شريط الأخبار

البردويل ينفى وجود أي اتصالات عربية أو إقليمية لتمديد التهدئة

07:55 - 21 كانون أول / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم – غزة

نفى د. صلاح البردويل النائب عن حركة حماس وجود أي اتصالات عربية أو غير إقليمية، مع حركة "حماس" لتمديد أو تجديد التهدئة التي انتهت الجمعة، معتبراً الأنباء التي شاعت حول وجود ضغوطات مصرية على الحركة ليست إلا "بالونات اختبار" لاكتشاف مدى رغبة "حماس" في تجديد التهدئة.

 

وقال البردويل:" لا معنى لتهدئة بالمفهوم الذي تريده (إسرائيل)" .

 

وعقب د.البردويل في تصريح لصحيفة "فلسطين"، على موقف موسكو التي دعت "حماس" إلى إعادة النظر في موقفها من التهدئة بالقول :" الطرف المطلوب منه أن يعيد النظر في التهدئة هو العدو الإسرائيلي وليس حماس".

 

واشترط البردويل، موافقة حركته على تهدئة جديدة، أولاً حصول الاتفاق على إجماع كافة القوى والفصائل الفلسطينية المقاومة، وثانياً أن تكون مرتبطة بوقف كامل للعدوان الإسرائيلي، وكسر كامل للحصار المفروض على مليون ونصف المليون إنسان في غزة منذ أكثر من عامين، وامتدادها مباشرة إلى الضفة الغربية المحتلة، مع وجود ضمانات على ذلك حتى لا يكون العدو في حل من أمره.

 

انشر عبر