شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: قمع الأسرى دليل على عدوانية المحتل، ووقوفنا جانبهم واجب ديني ووطني

08:57 - 20 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – غزة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن جرائم إدارة السجون بحق الأسرى في سجن عوفر وباقي سجون الاحتلال، هي محاولة لتركيع الأسرى وإجبارهم على الرضوخ لرغباتها السادية، وأنها محاولة لقتل إرادة الصمود في قلوب وصدور أسرانا الأبطال بعد فشل محاولات قهرهم والنيل منهم.

 

وقالت الحركة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه:" إن هذا العدوان الجديد بحق أسرانا هو استمرار لمسلسل الإجرام بحق شعبنا وأرضنا، وهو ما يؤكد على حقيقة نوايا العدو التي لن تغيرها مقررات النظام العالمي المتواطئ ولا أوهام التفاوض ولا رشاوى السياسة، إن الإمعان في أعمال القمع والعربدة بحق أسرانا يدحض مشاريع التسوية المزعومة ويدلل من جديد على أن شعبنا بمقاومته ووحدته فقط يمكن أن يضع حداً لجرائم العدو وغطرسته.

 

ودعت الحركة في بيانها أبناء شعبنا وأمتنا ليهبوا جميعاً دفاعاً عن إخوانهم الأسرى، مطالبةً بعدم ترك الأسرى فريسة للوحشية اليهودية، ونصرهم والوقوف إلى جانبهم، انطلاقاً من واجبنا الديني والوطني.

 

كما طالبت حركة الجهاد الإسلامي الهيئات والمنظمات الإنسانية والحقوقية الحرة لأن تنسجم مع مبادئها ومواثيقها وان تتخذ مواقف حقيقية وعملية لفضح جرائم الاحتلال بحق شعبنا وأسرانا.

 

وثمنت الحركة عالياً وقفة الأسرى البطولية في وجه السجان الحاقد ونشد على أيديهم نحو مزيد من التوحد والتضامن والتلاحم، وندعو كافة الأسرى في كافة سجون الاحتلال للتضامن مع إخوانهم في سجن عوفر والوقوف في وجه سياسات التركيع والقمع التي تمارسها مصلحة السجون الإجرامية بحقهم.

 

انشر عبر