شريط الأخبار

عبد القادر يُحذر من مخطط استيطاني يبتلع أراضي قرية الولجة بالقدس

08:27 - 20 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

حذر حاتم عبد القادر مستشار رئيس حكومة رام الله لشؤون القدس من مخطط استيطاني يُهدد بابتلاع أجزاء كبيرة من أراضي قرية الولجة جنوب غربي القدس المحتلة.

 

وقال عقب الجولة التي قام بها اليوم في المنطقة، إن سلطات الاحتلال صعّدت إجراءاتها ضد أصحاب الأراضي في قرية الولجة، وبخاصة الأراضي المحاذية للمجمع التجاري الإسرائيلي المعروف باسم 'الكينيون' المُقام على أراضي المالحة، لافتاً إلى أن من بين أصحاب الأراضي المواطن عبد الفتاح عبد ربه، الذي يرابط على أرضه التي تبلغ مساحتها عشرات الدونمات الزراعية منذ العام 1987م.

 

وأوضح عبد القادر أن عبد ربه تلقى قبل عدة أيام إنذارات من سلطات الاحتلال لإخلاء المغارة التي يتحصن ويعتصم فيها بعد هدم منزله في وقت سابق، وقال إنه تم تسليم المواطن عبد ربه أوامر استدعاء للمثول أمام إحدى المحاكم الإسرائيلية في الثامن من الشهر القادم.

 

يُذكر أن سلطات الاحتلال كانت أصدرت في بداية العام السابق أوامر مُصادرة للأراضي التي يملكها المواطن عبد ربه، والتي تقع قُبالة 'الكينيون' إلا انه تم تجميد هذه الأوامر بقرارات قضائية إسرائيلية.

 

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال تسعى لبناء مستوطنة جديدة على أراضي الولجة باسم 'جفعات يائيل' والتي تتسع لـ 55 ألف مستوطن يهودي، وربط هذه المستوطنة لمستوطنات: 'جيلو' و'جفعات همتوتس' وصولاً إلى مستوطنة جبل أبو غنيم، وقال إن هذا الامتداد الاستيطاني الاستعماري سيشكل اكبر كتلة استيطانية في الضفة الغربية.

 

وأكد عبد القادر وقوف السلطة الوطنية مع أصحاب هذه الأراضي، وتوفير مقومات الصمود من اجل تمكينهم من الدفاع عن أراضيهم، وناشد الفعاليات والمؤسسات المقدسية بالتضامن مع المواطنين وأصحاب الأراضي المُهددة بالمصادرة في مواجهة الهجمة الاستيطانية التي تستهدف اقتلاعهم من أراضيهم.

انشر عبر