ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

الشعبية : نطالب الفصائل بالتداعي للرد الموحد على الجريمة

  • فلسطين اليوم - غزة
  • 08:11 - 31 أكتوبر 2017
ابو علي مصطفى ابو علي مصطفى
مشاركة

طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الثلاثاء, فصائل المقاومة إلى التداعي فوراً لدارسة سُبل الرد الموحد والموجع على هذه الجريمة الغادرة، التي يسعى من خلالها الاحتلال إلى فرض معادلة جديدة تستهدف تكبيل أيدي المقاومة وفرض الإملاءات والشروط عليها من خلال التصعيد والاستهداف والقتل والتهديد والوعيد.

وأكدت الجبهة خلال بيان لها وصل « فلسطين اليوم » أن الاحتلال الصهيوني مخطئ إذا اعتقد أن بإمكانه التصعيد ضد القطاع دون أي رد من فصائل المقاومة، فدماء الشهداء لم ولن تذهب هدراً، وأن الرد على هذه الجريمة الصهيونية آتٍ لا محالة فالمقاومة قادرة على تحديد التوقيت والمكان المناسبين للرد الحتمي.

واعتبرت الجبهة أن الرد على هذه الجريمة الصهيونية بتشكيل جبهة مقاومة موحدة يقع على عاتقها توظيف جميع الإمكانيات والطاقات النضالية لتصعيد وتيرة النضال الشعبي واستخدام كافة وسائل المقاومة بما فيها المقاومة المسلحة ضد هذا المحتل الغاشم الذي لا يعرف إلا لغة القوة.

وشددت الجبهة على ضرورة المضي قدماً في جهود تحقيق الوحدة الوطنية المبنية على قاعدة التمسك بالثوابت وضمان حق شعبنا في مقاومة الاحتلال في أي بقعة من أراضينا المحتلة، وهو الذي يتطلب من السلطة الوقف الفوري وبشكل نهائي للتنسيق الأمني وقطع كافة العلاقات مع هذا الكيان الغاشم، ووقف اللقاءات التطبيعية وحل ما يُسمى « لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي » وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين في سجون السلطة.

وطالبت الجبهة منظماتها وأنصارها وجماهير شعبنا في القطاع إلى المشاركة الحاشدة في تشييع الشهداء، داعية إلى جنازات رمزية للشهداء في الوطن والشتات تأكيداً على خيار ونهج المقاومة، وتجسيداً لوحدة الدم والوطن والمصير، وإسناداً لغزة وأهلها ومقاومتها في تلاحم حقيقي بين المقاومة المسلحة وحاضنتها الشعبية.

وعاهدت الجبهة جماهير شعبها أنها ومعها كل فصائل المقاومة لن تفرط بدماء الشهداء ولن تحيد عن طريق المقاومة الذي شيدوه بدمائهم وتضحياتهم.

ونعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأسمى معاني الفخر والاعتزاز كوكبة من شهداء الإعداد وأبطال الأنفاق وعلى رأسهم قائد سرايا القدس في المحافظة الوسطى الشهيد البطل عرفات أبو مرشد ونائبه الشهيد البطل حسن أبو حسنين ومعهم ثلة من أبطال القسام والسرايا والذين استشهدوا وأصيب أيضاً العشرات خلال قصف صهيوني غادر لأحد أنفاق المقاومة شرقي خان يونس.