شريط الأخبار

ضغوطات أوروبية على الأسد لعقد لقاء مع أولمرت

09:15 - 20 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-القدس

ذكرت مصادر إسرائيلية أن الأيام القريبة قد تحمّل تحولا جديًا في مسار المفاوضات بين سوريا وإسرائيل، حيث تقوم جهات أوروبية بالضغط من أجل عقد لقاء بين الرئيس السوري بشار الأسد ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، وتحويل المفاوضات بين الطرفين إلى مفاوضات مباشرة.

وذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني أن الضغط الأوروبي يتركّز في إقناع الرئيس السوري أن يعلن استعداده للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي، وتؤكّد أنه في حال اقتناع السوريين أن إسرائيل مستعدة لانسحاب كامل من الجولان المحتل يمكن للأسد أن يعلن استعداده للقاء قبل دخول الرئيس الأمريكي براك أوباما للبيت الأبيض.

 

ومن المتوقع أن يقوم رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بزيارة تركيا يوم الاثنين القادم تحدّد موعدها في الأيام القليلة الماضية، وذكرت المصادر أن هذه الزيارة تأتي كنتيجة لتقدّم في المفاوضات غير المباشرة ورجّحت أن يكون هذا التقدم معتمدًا على جاهزية السوريين للمفاوضات المباشرة مع إسرائيل حول استعادة الجولان السوري المحتل بالإضافة إلى استعدادهم إلى "تأجير" إسرائيل مناطق معينة منه ضمن اتفاقية السلام.

انشر عبر