شريط الأخبار

التحذير من ارتفاع معدلات إصابة الأطفال بتشوهات وأمراض في القلب في غزة

09:08 - 20 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-غزة

حذرت استشارية أمراض القلب عند الأطفال في مستشفى جمعية أصدقاء المريض بغزة الدكتورة فرجت عويضة من ارتفاع معدلات الإصابة بالتشوهات الخلقية وأمراض القلب لدى الأطفال بشكل خاص.

 

وقالت عويضة إن هذا الارتفاع يعود إلى عدة أسباب من أبرزها زواج الأقارب والتلوث بشكل عام سواء تلوث الهواء أو الغذاء أو الشراب.

 

 وحثت الأمهات إلى إجراء الفحوصات اللازمة لأطفالهن في حالة الشك في شيء ما كما نصحت الأمهات، أيضا بإجراء فحوصات طبية للجنين أثناء فترة الحمل.

وأكدت أن اكتشاف المرض في سن مبكرة يساعد على علاجه بشكل أسرع وأنجع.

ولفتت إلى أن جمعية أصدقاء المريض افتتحت عيادة تشخيص وعلاج أمراض قلب الأطفال من خلال استحداثها لجهاز "الايكو دوبلر" الحديث والمتطور.

وأوضحت عويضة إن الجهاز يكتشف التشوهات الخلقية وأمراض القلب عند الأطفال حديثي الولادة وأيضا أمراض القلب لدى الجنين وهو في رحم أمه.

وفي السياق ذاته اتهمت عويضة قوات الاحتلال الإسرائيلي بتأخير العديد من الحالات الطارئة والخطيرة لأطفال يعانون من مشاكل في القلب إلى داخل مستشفياتها رغم حصولهم على التحويلات الطبية والتغطيات المالية اللازمة.

وحذرت من استمرار قوات الاحتلال في انتهاج هذه السياسية الأمر الذي يؤدي إلى وفاة المرضى.

وطالبت بضرورة الإسراع بافتتاح مركز قسطرة متطورة وقسم لجراحة قلب الأطفال.

ومن جانبه حث النائب الدكتور فيصل أبو شهلا رئيس مجلس إدارة الجمعية على العمل من أجل تطوير القطاع الصحي والطبي، محذرا من أن هذا القطاع يواجه صعوبات جمة بسبب الحصار الإسرائيلي .

وأشار أبو شهلا إلى أن جمعية أصدقاء المريض تبذل كل الجهد من أجل الارتقاء بالمستوى الطبي في قطاع غزة لمحاولة الوصول إلى الاستغناء عن حالات التحويل إلى الخارج.

وقال إن الجمعية افتتحت عيادة تشخيص أمراض القلب عند الأطفال عبر جهاز "الايكودوبلر" الحديث جداً، نظرا للارتفاع الملحوظ في أعداد المصابين في أمراض القلب عند الأطفال.

وأضاف أبو شهلا أن العيادة هي الأحدث في قطاع غزة كما أن الجهاز هو الأحدث في قطاع غزة ، موضحاً أن افتتاح عيادة قلب الأطفال يضاف إلى أكثر من 12 تخصصا طبيا موجود في المستشفى من مختلف التخصصات الطبية، مؤكداً أن الجمعية تعمل ليل نهار من اجل تلبية احتياجات المواطنين في القطاع ومواكبة التطور الطبي عبر استحداث أحدث الأجهزة الطبية واستحضار الكفاءات الطبية.

 

انشر عبر