شريط الأخبار

مشادة على السلطات بين الاتيرة وكنعان عبيد

"فلسطين اليوم" تكشف تفاصيل تعذر تسلم وزيرة البيئة مهامها في غزة

03:31 - 26 تشرين ثاني / أكتوبر 2017

  • التقاط
  • الاتيرة وعبيد

فلسطين اليوم - غزة


كشفت مصادر خاصة لـ"فلسطين اليوم" حقيقة الخلاف الذي دار بين وزيرة سلطة جودة البيئة عدالة الأتيرة، ورئيس سلطة جودة البيئة م. كنعان عبيد لحظة وصولها للمرة الثانية لاستلام مهامها.

وذكرت المصادر الخاصة "أن الوزيرة الأتيرة حاولت، أمس الأربعاء، استلام مهامها في سلطة جودة البيئة إلا أن م. عبيد رفض التسليم، على أساس أنه لا يوجد قرار واضح بتسليم الهيئات".

ولفتت المصادر إلى أن مجلس الوزراء تواصل مع أكثر من جهة لاستدراك الموقف، ووعدت العديد من الجهات بحل الإشكالية وتمكين الوزيرة، وعليه أبلغ مجلس الوزراء الوزيرة بإنهاء الأزمة فتوجهت لسلطة البيئة اليوم الخميس.

وأوضحت المصادر إلى أن عبيد وافق، اليوم الخميس، على تسليم الهيئة مع اشتراطه على الوزيرة الأتيرة بعدم عودة موظفي سلطة جودة البيئة "المستنكفين"، فردت عليه قائلة "أنا صاحبة القرار.. ومن حقي إعادة الموظفين مع الحفاظ على حقوق الموظفين العاملين في سلطة البيئة"، وتبع ذلك مشادة كلامية فيما يتعلق بالصلاحيات.

وذكرت المصادر أن الوزيرة الأتيرة غادرت قطاع غزة عائدة إلى رام الله لحين إنها الازمة.

ورجحت المصادر أن يتم حل الازمة سريعاً لتدارك تداعياتها على المصالحة.

وكانت وزيرة سلطة جودة البيئة عدالة الأتيرة، أعلنت أنها لم تتسلم مهامها في قطاع غزة، بسبب وجود بعض الاشكاليات التي صاحبت عملية التسلم والتسليم.

وقالت الاتيرة لوكالة معا: "جئنا الى هنا بناء على تعليمات مجلس الوزراء والقيادة الفلسطينية مستندين الى المصالحة الفلسسطينة، بالأمس لم نتمكن لانه كان هناك بعض الأمور على ما يبدو لم تصل الى رئيس سلطة البيئة في قطاع غزة المهندس كنعان عبيد، علما ان هناك اتفاق واضح باستلام الحكومة لجميع مهماتها".

ولفتت الاتيرة أنه بعد عدة محاولات اليوم وكثير من الاتصالات على مستوى عال ما بين القيادات عادت لاستلام السلطة في مقر سلطة جودة البيئة، ولكن حين وصلت ابلغها المهندس كنعان عبيد أن هناك رئيسين لسلطة جودة البيئة، مشددة انه حسب القانون الفلسطيني وقانون البيئة فإن السلطات لها رئيس واحد".

وأعربت الاتيرة عن رفضها أن يكون هناك رئيسان لسلطة جودة البيئة، مبينة أنها حاولت تمرير الموضوع وان يرافق عمل الوزيرة عدد من الموظفين السابقين مدير مكتب ومسؤول شؤون قانونية وإدارية، من اجل ترتيب الأوراق وعمل الاستلام بشكل رسمي وليس شكلي الامر الذي قوبل بالرفض، بحسب الاتيرة.

وحاولت "فلسطين اليوم" التواصل مع رئيس سلطة جودة البيئة في قطاع غزة كنعان عبيد هاتفياً،  للتعقيب على المعلومات الواردة، غير أنه لم يرد.

وفي مساء اليوم أصدر رئيس سلطة البيئة في قطاع غزة كنعان عبيد،  بياناً توضيحياً حول الحوار الذي جرى مع الوزيرة عدالة الأتيرة، وعن تسلم الوزارة لمهامها في القطاع.  

وقال كنعان، "تم الإتفاق اليوم مع معالي الدكتور زياد ابو عمرو نائب رئيس الوزراء على  أن يكون م. كنعان عبيد رئيس السلطة في غزة وأن يكون موظفو غزة تحت مسؤوليته، وأن تكون المهندسة عدالة الأتيرة رئيسة سلطة البيئة في فلسطين، وأن يكون التواصل مع موظفي غزة عبر  م. كنعان عبيد وهذا الأمر لحين إتمام مهام عمل اللجنة الإدارية".

وأضاف، "تم التأكيد مع معالي د. زياد على أن عودة المستنكفين يتم بعد انهاء اللجنة الإدارية  لعملها وهذا الأمر في جميع الوزارات، وتم تبليغ المهندسة عدالة رسميا  بالأمر ورفضت تنفيذ إتفاق د. زياد،  وأصرت على عودة المستنكفين وعدم الاعتراف برئيس السلطة في غزة  وخرجت من سلطة البيئة بعد مكالمات مطولة طالبتها بتنفيذ هذا الاتفاق، وقامت بعمل مؤتمر صحفي عاري عن الصحة وبعكس ما تم الاتفاق عليه رسميا".

وأكد كنعان على حرصه الشديد على إتمام المصالحة والإلتزام ببنود الاتفاق. 


الاتيرة وعبيد

التقاط

طال

 

انشر عبر