شريط الأخبار

فريق المهمات الخارجية لإدارة أوباما: بدأ اتصالات مكثفة وعاجلة مع إسرائيل وحماس

05:23 - 19 أيلول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أكدت مصادر سياسية ودبلوماسية في واشنطن أن إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما بدأت أولى مهامها على الصعيد الخارجي حتى قبل تسلمها مقاليد الحكم رسمياً في البيت الأبيض.

فبعد إعلان حركة "حماس" إنهاء التهدئة مع إسرائيل بدأ فريق مهمات الشؤون الخارجية في إدارة اوباما وبالتشاور مع الوزيرة هيلاري كلينتون في إدارة اتصالات مكثفة واسعة لنزع فتيل الانفجار ومنع تدهور الأوضاع بين حماس وإسرائيل.

وكشفت المصادر ذاتها لـصحيفة المنــــار المقدسية أن هذه الاتصالات تتم بالتعاون والتنسيق مع الإدارة الحالية في البيت الأبيض من خلال الوزيرتين كوندوليزا رايس وهيلاري كلينتون في محاولة لدفع الطرفين الإسرائيلي والحمساوي للحفاظ على التهدئة ومنع انفجار الأوضاع، في محاولة من جانب الإدارة الأمريكية الجديدة التي ستتسلم الحكم في البيت الأبيض الشهر القادم لإحباط ما أسمته المصادر باشتعال الساحات عشية وصولها إلى إدارة ملفات الصراع.

وقالت المصادر :" إن مستشارين للرئيس اوباما للشؤون الخارجية أجروا في الساعات الأخيرة اتصالات مع قيادات عربية في المنطقة عبر قنوات مختلفة"، مشيرةً إلى أن قنوات اتصال دبلوماسية للولايات كانت مغلقة لثماني سنوات تم إحياؤها وفتحها من جديد لإدارة هذه الاتصالات في محاولة للتأثير على حركة "حماس" والالتزام مرة أخرى بالتهدئة.

وأضافت المصادر أن "حماس وإسرائيل معنيتان بعدم الانزلاق إلى مواجهة عسكرية واسعة في قطاع غزة، لكن، لكل طرف ظروفه ومطالبه واحتياجاته ومحاذيره، وطريقته في استغلال التوتر للحصول على مكاسب في ملفات أخرى ...".

انشر عبر