ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

دعم الصحفيين تستنكر تمديد اعتقال الصحفيين الطيطي وعرام للمرة الخامسة

  • فلسطين اليوم - غزة
  • 08:07 - 26 أكتوبر 2017
اعتقالات الصحفيين تتواصل في الضفة المحتلة اعتقالات الصحفيين تتواصل في الضفة المحتلة
مشاركة

استنكرت لجنة دعم الصحفيين، اليوم الخميس، تجديد محكمة الاحتلال « الإسرائيلي »، تمديد اعتقال الصحفيين أمير أبو عرام، مراسل قناة الأقصى في  رام الله، وعلاء جبر الطيطي، مراسل القناة في الخليل للمرة الخامسة، وذلك بعد تمديد اعتقالهم اليوم 25/10/2017 حتى يوم الثلاثاء القادم 31/10/2017.

وأوضحت لجنة دعم الصحفيين، أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت الصحفيين الطيطي وعرام بتاريخ 2/10/2017 بعد اقتحام منزل الصحفي الطيطي في مخيم العروب بالخليل، واعتقلته ونقلته إلى جهة مجهولة، كما اقتحمت قوة أخرى منزل الصحفي أبو عرام في بلدة بير زيت وقامت بتفتيشه ومن ثم اعتقلته.

وقالت لجنة دعم الصحفيين: إن محكمة عوفر العسكرية الإسرائيلية مددت اعتقال الصحفيين الطيطي وعرام بتاريخ

3 /10/2017، حتى العاشر من تشرين الأول الحالي للمرة الثانية، بتهمتَي « التحريض عبر »الفيس بوك« ، والعمل في مؤسسة إعلامية محظورة ».

فيما عاودت مددت اعتقالهما للمرة الثالثة من تاريخ10/10/2017 حتى تاريخ 16/10/2017، وحين موعد جلسة محاكمتهم في ذات التاريخ، أجلت محكمة عوفر جلستهما على ذات التهمة للمرة الرابعة حتى تاريخ 23/10/2017، لتجدد محكمة الاحتلال اليوم 25/10/2017 تمديد اعتقالهما للمرة الخامسة في ذات الشهر حتى يوم الثلاثاء القادم 31/10/2017.

وأكدت لجنة دعم الصحفيين، أن الاحتلال « الإسرائيلي » مستمر في سجله الأسود على صعيد الاعتقال وتمديد الاعتقالات بحق الصحفيين والإعلاميين للجمهم عن تأدية واجبهم المهني، وفضح جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

وقالت اللجنة:" إننا ننظر بخطورة شديدة إلى تكرار سياسة تمديد الاعتقال بحق الصحفيين، ونعده انتهاكاً جسيماً لمبادئ حقوق الإنسان، ولاسيما المادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ويشكل انتهاكاً لقواعد القانون الدولي الإنساني، التي كفلت الحماية للصحافيين.

وأفادت أن الصحفيين الطيطي وعرام هما ضمن16 صحفياً وإعلامياً معتقلين في سجون الاحتلال وموقوفين دون محاكمة، في حين لا يزال 31 صحفياً معتقلاً في سجون الاحتلال ما بين معتقل إداري ومحكوم بأحكام فعلية.

وعبرت اللجنة، عن تضامنها الكامل مع  الصحفيين، مطالبة المؤسسات الدولية والأممية والعاملة في مجال حقوق الإنسان أو المؤسسات القانونية الدولية بلجم الاحتلال عن تشدقه بسياسة الاعتقالات وتمديد الاعتقالات دون تهم تذكر بحق الصحفيين،  وفرض الحماية الدولية للصحفيين والمؤسسات الإعلامية من اعتداءات الاحتلال المتكررة بحقهم.

وطالبت بتكثيف الفعاليات وتسليط الضوء على انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين وذلك مع اقتراب اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة بحق الصحفيين.