شريط الأخبار

بعد أشهر من الهدوء: أهالي سديروت يفرون منها في أعقاب إعلان المقاومة انتهاء التهدئة

03:56 - 19 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم - غزة

أكدت مصادر عبرية أن حالة من الذعر تسود مدينة "سديروت"، في جنوب فلسطين المحتلة، والمحاذية لقطاع غزة، في أعقاب الإعلان عن انتهاء التهدئة.

وقالت تقارير إسرائيلية إن المدينة تحولت إلى مدينة أشباح، حيث تخلو الشوارع من المارة والمركبات، وأغلقت المقاهي أبوابها، فيما بادر عدد كبير من سكان المدينة إلى الهروب منها.

وقال أحد السكان إنه يهرب باتجاه الشمال، هو وزوجته وأولاده الأربعة، بسبب المخاوف من الأوضاع في المدينة. وقال إنه قبل التهدئة كان يتم إطلاق 20 صاروخا في اليوم، وأنه في الغد سيتم إطلاق الصواريخ المخبأة في الخنادق.

وأضاف أنه ليس على استعداد للمخاطرة، وأنه سيبقى في الشمال طالما بقي الوضع على ما عليه في سديروت.

كما نقل التقارير عن إسرائيلية أخرى قولها إنها تنوي إرسال أبنائها إلى المدارس لكونها المكان الأكثر أمنا، وذلك بذريعة الخشية من إطلاق أعداد ضخمة من الصواريخ على سديروت.

وقالت إنها علمت أن أعدادا كبيرا من السكان يهجرون المدينة بسبب مخاوفهم مما قد يحصل في الغد.

وقال ساسون ساره، الذي تنافس على رئاسة سديروت قبل شهرين، إن المدينة تحولت إلى "مدينة أشباح". وأضاف أن عددا من معارفه قاموا بحزم أمتعتهم وغادروا المدينة.

 

 

انشر عبر