شريط الأخبار

لن نُملي حلولاً على الأطراف

واشنطن تنفي صفقة القرن ومصدر أمريكي: لا يوجد Deadline" " صناعي

11:44 - 23 تشرين أول / أكتوبر 2017

فلسطين اليوم - ترجمة خاصة


نفت مصادر في البيت الابيض ما نشرته القناة الثانية العبرية امس الاحد عن وجود صفقة القرن ضمن خطة لحل الصراع العربي الاسرائيلي.

 ووفقا للمصادر، فإن خطة اقليمية شاملة لحل الصراع لا تعكس بالضبط الجهود الامريكية للإدارة الامريكية، و أن تقرير القناة الثانية يعطي انطباع مضلل بادعائه ان الادارة الامريكية لم تفعل شيئاً حتى الان لتحقيق السلام.

  كما ذكر مصدر امريكي لصحيفة "اسرائيل اليوم ": "أن تقرير القناة الثانية يمكن أن يكون خبر اخباري كبير، ولكننا نبذل جهودا  لتحقيق السلام، و نحن نجري حواراً مع كل الاطراف، ولكننا لا ننوي وضع  " deadline "  صناعي،  ولكن مهمتنا هي المساعدة في التوصل  لاتفاق يكون لصالح اسرائيل والفلسطينيين  ولا نملي عليهما شيئاً"

وقد كشفت القناة الثانية العبرية عن الخطة التي طرحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بصفتها "صفقة القرن" والتي تتناول حل الصراع العربي "الإسرائيلي" على قاعدة أن الولايات المتحدة تريد إعادة ترتيب إقليمي شامل وليست صفقة بين "إسرائيل" والفلسطينيين، وأن الاقتراح مفتوح للمفاوضات التي سوف تدور مع الإدارة الامريكية التي تقدر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن" جدي وأن رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو أوضح لوزرائه أنه لا يريد أن يتخاصم مع ترامب حول الموضوع.

وقالت القناة أن طاقم عمل ترامب أعد بعد أشهر الخطة بعد أن جلس مع مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين وتقول ان هناك خطة للمفاوضات تقوم على الأسس التالية:

وتشمل الخطة الامريكية حل شامل اقليمي وليس حل صراع فلسطيني "إسرائيلي" يأتي على طاولة المفاوضات من أجل التطبيع مع "إسرائيل" من جميع الدول العربية والحل الاقليمي يكون مختلف تماماً عن كل الخطط التي طرحت في السابق والتي طرحها جون كيري وكلنتون وجورج بوش الاب والابن.

والاقتراح مفتوح للمفاوضات من الطرفين ولا يوجد لدى واشنطن أن تقول للطرفين إما أن تقبلها أو ترفضها وهذا ليس الاسلوب القادم مع الرئيس ترامب وفق التقرير الإسرائيلي.

إسرائيل من جهتها قلقة من أن نتنياهو قال لوزرائه "صعب أن أقول للرئيس ترامب "لا" الآن"، وهناك فعلاً جدية يصف بعض المسؤولين "الإسرائيليين" ترامب بأنه سريع وحاد ولكنهم لا يريدون أن يحددون الان وقت للمفاوضات "لا نريد أن نفرض الاتفاق على الطرفين قال مصدر في الحزب الديمقراطقي الذي سمع مؤخرا من البيت الابيض هذا الكلام ونقله إلى القنوات "الإسرائيلية"، مضيفا" يوجد هناك وقت ونريد ان يضمن الجميع راحته في الموافقة".

من ناحيتها تقول الادارة الامريكية انها تتعهد بأمن "إسرائيل"، والتطورات هذه نقلها نتنياهو للوزراء وقال أن المبعوث الامريكي فقط هو الذي يأتي لجمع الافكار ومحاولة ترسيخها كصفقة القرن.

انشر عبر